الخطير والمدهش.. الباركور مشهورة الكترونيا ومجهولة محليا

04.01.2021 02:20 PM

الخليل--وطن-آلاء الزرو :

يقفز من الأرض ليتشقلب بالهواء ويعود واقفا، حركات قد يعتبرها البعض خطيرة، لكنها مثيرة للدهشة، وهو ما دفع الكثيرَ من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي لتداول مقاطع فيديو للاعبين وهم يأدون تلك الحركات التي تحتاج إلى لياقة عالية وتدريب مكثف.

اللاعب محمود النتشة كان أحدَ هؤلاء اللاعبين الذين انتشرت مقاطع فيديو لهم ونالت إعجاب الكثيرين، قال لوطن" لم أجد مكانا لعرض موهبتي سوى عبر مواقع التواصل، أمارس هذه الرياضة منذ صغري، دون الانتظام بناد أو مدرب لأتعلم كيفية أداء الحركات الخطرة وتسلسلها".

وأضاف "عرفت عن هذه الرياضة عندما كان عمري 16 عاما، عن طريق فيلم فرنسي، وبدأت بأداء الحركات في الشارع وعلى سطح المنزل، وكذلك في الحدائق العامة، أما اليوم فنحن مجموعة في الخليل نجتمع على حب رياضة الباركور ونتدرب معا "

وأوضح النتشة لوطن أن رياضة الباركور تعني الانتقال من النقطة أ الى النقطة ب، بأسرع طريقة وبسلاسة متناهية.

وتندرج هذه الرياضة الخطرة تحت مسمى الجمباز، وهي تساعد على تفريغ الطاقة السلبية، وتمرن الجسم وتعطيه اللياقة وتعوده على قوة التحمل.

وقد تجد هذه المجموعة اليوم ساحة للتمرين، لكنها قد لا تضمن ذلك في اليوم التالي، إذ لا يوجد أي نادي يتبنى رسميا هذه الرياضة، لتقام التدريبات والبطولات فيه، وذلك بالرغم من الإقبال الكبير عليها من فئة الشباب والأطفال كما ذكر النتشة لوطن، مضيفاً:" كل فترة نلعب في مكان مختلف، في الشوارع والأراضي والنوادي العامة".

ويبلغ أصغر طفل في هذه المجموعة ثمانية أعوام، ويتدرب بحماس كبير.

ويطمح أفراد المجموعة إلى تنظيم عروض لرياضة الباركور يحضرها الجمهور، ويتفاعل معهم على أرضية الميدان، كي لا يقتصر التفاعل على مواقع التواصل الاجتماعي كما هو الحال الآن.

وحظي النتشة مع مجموعته بفرصة التعرف على المدرب يزن ادريس (20عام)، الذي حصل على بطولات عديدة في رياضة الجمباز، وبدأ هذه الرياضة منذ 12 عام، وهو اليوم يساعد هذه المجموعة على إتقان الحركات بشكل صحيح دون التعرض للخطر.

وقال يزن لوطن " لا يوجد مدربون متخصصون برياضة الباركور في فلسطين، وهي رياضة ليست معروفة كثيرا ولا يعرفها الجمهور، ونحن نحاول أن ندعم هذه الرياضة ونشهرها".

وأضاف "هذه الرياضة خطرة، لكنها تبني عضلات الجسم بشكل رائع وتزيد من لياقة الجسم".

وتابع:" نحن نحتاج لتنمية الرياضة في فلسطين، وبالأخص الباركور، ولأننا نحبها نستغل كل مساحة للعب والتدريب، والأصل أن يتوفر أجهزة ومساحات واسعة للتدريب والتطبيق".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير