أكد والدها أن ابنته لا تزال محتجزة لدى النيابة العامة

عائلة سما عبد الهادي تؤكد لـوطن: وزارة السياحة من أعطى التصريح لإبنتنا لتصوير فيلم عن الموسيقى الإلكترونية في مقام النبي موسى

28.12.2020 06:55 PM

وطن: أكد سعد عبد الهادي والد سما عبد الهادي، المحتجزة لدى النيابة العامة على خلفية أحداث مقام ومسجد النبي موسى، السبت الماضي، أن ابنته حصلت على تصريح من وزارة السياحة للتصوير داخل المقام.

وقال عبد الهادي لـوطن، إن سما حصلت على التصريح من وزارة السياحة كونها المسؤولة عن قسم البازار في المقام، الذي تم تنظيم النشاط فيه، بينما وزارة الأوقاف مسؤولة عن المسجد الذي لم يدخله أحد كونه مكان مقدس.

وحول تصريح وزيرة السياحة بأن وزارة الأوقاف هي من منحت التصريح للاحتفال، جدد عبد الهادي نفيه لذلك، قائلاً أن "ذلك غير دقيق".

ونفى عبد الهادي تعرضهم لضغوط لتحميل المسؤولية لوزيرة السياحة وليس الأوقاف كون وزير الأوقاف د.محمد اشتية رئيس الوزراء.

وأوضح أن النشاط كان عبارة عن تصوير لفيلم، سيبث بعد نحو شهر في محطات عالمية متخصصة في الموسيقى الإلكترونية.

وأكد أن أبنته لا تزال موقوفة على ذمة النيابة العامة، بعد استدعائها من منزل العائلة.

وكان مصدر أكد لـوطن، أمس، ايقاف القائمين على الحفل على ذمة النيابة العامة؛ بناءً على التحقيقات التي تقوم بها النيابه وفق اختصاصها، وكونها صاحبة الاختصاص الأصيل في تحريك دعوى الحق العام.. للاطلاع اضغط هنا

وأثارت فيديوهات لحفل صاخب، أقيم ليلة السبت، في مقام النبي موسى، موجة من الاستنكارات على مواقع التواصل الاجتماعي، لا يزال صداها مستمر حتى اللحظة.

وظهر في عدة فيديوهات متداولة، قيام شبان بالرقص على أنغام موسيقى غربية صاخبة، دون أن يظهروا أي احترام للمكانة التي يحظى بها المقام، قبل أن يتدخل شبان ويقوموا بفضّ الحفل وطرد المشاركين فيه.. للاطلاع اضغط هنا

وفي الوقت الذي يطالب فيه الرأي العام الفلسطيني، بمحاسبة الجهات التي منحت التصريح لإقامة الحفل، وهو ما دفع رئيس الوزراء إلى تشكيل لجنة تحقيق في ذلك، بدأت وزارتا الأوقاف والسياحة بـ"رمي الكرة" في ملعب الأخر والتنصل من مسؤولياتهما.

وقد نفت وزارة الأوقاف لـوطن، تصريحات وزيرة السياحة بأن الحفل الصاخب الذي كان في مقام النبي موسى قد تم بعلمهم، مؤكدا أن الوزارة لم تمنح الإذن لأي أحد للدخول او الاحتفال او التصوير.. للاطلاع اضغط هنا

وانتشر على مواقع التواصل الاجتماعي تصريح للناطق باسم وزارة السياحة والآثار جريس قمصية، قال فيه إن "السياحة" قامت باستشارة وزارة الأوقاف حول إقامة حفل في المقام ولم تبد أي اعتراض، واتصلت ووطن، بقمصية للتأكد من تصريحه إلا أنه لم يجيب على الاتصال.

وانتشرت مساء اليوم، وثيقتان تظهران طلب منظمي الحفل من وزارة السياحة بالحصول على تصريح للتصوير داخل المقام، الأولى بعنوان "طلب تسهيل إقامة حفلات إلكترونية في مواقع فلسطينية تاريخية تبث على الإنترنت في شهر يناير"، وفي الوثيقة الثانية رد من وزارة السياحة يؤكد الموافقة على إقامة الحفل بشروط الالتزام بالتعليمات الخاصة بالموقع، والالتزام بإجراءات الوقاية والسلامة العامة، واحترام الأهمية والخصوصية الدينية والثقافية للموقع.

 

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير