بسبب انتشار فيروس كورونا

غدا السبت.. فلسطين تضيء شجرة المهد افتراضيا

04.12.2020 01:13 PM

بيت لحم - وطن: قال نائب رئيس بلدية بيت لحم حنا حنانيا، إن "البلدية هذا العام وفي ظل الظروف القاهرة التي ضربت فلسطين عامة بفعل وباء فيروس كورونا، جاءت تحضيرات استقبال عيد الميلاد المجيد بطريقة مختلفة، لكن الثابت المتغير، أننا نتعامل مع الاحتفالات والفعاليات حسب المنحنى الوبائي وتماشيا مع قرارات الحكومة".

وأضاف حنانيا أن "إضاءة شجرة الميلاد، غدا السبت، ستكون افتراضيا، وسيغيب المحتفلون وسيتم بثها عبر وسائل الاعلام والتواصل الاجتماعي، من خلال التزويد بالرابط لنقل الاحتفالات، مشيرا إلى أن الفعاليات المستقبلية مرهونة بالوضع الصحي، لأن الإنسان أغلى ما نملك".

وتابع سيكون الحضور في الساحة لإضاءة الشجرة مقتصرا على محافظ بيت لحم، ووزيرة السياحة والآثار، ورئيس البلدية بيت لحم، إضافة إلى عدد من رجال الدين لمباركة الشجرة، مشيرا إلى أنه سيرافق الحفل بعض الفعاليات من أوبريت بيت لحم، ودبكة شعبية وفقرات فنية أخرى، ستكون مسجلة مسبقا وسيتم عرضها افتراضيا.

وبخصوص التزيين قال حنانيا، حرصنا في المجلس البلدي على اظهار الزينة لكن ليس ككل عام، فالأمر اقتصر على ساحة المهد وشجرة الميلاد التي ستكون اضاءتها بشكل مختلف عن كل عام، بمعنى نحاول قدر الإمكان التميز فيها لأنها الشجرة الأساسية والرئيسة في العالم، إضافة الى بعض الشوارع دون التوسع في ذلك.

وأكد انهم يحرصون على ادخال البهجة والفرحة الى قلوب الأطفال لكن مع الحفاظ على سلامتهم، مشيرا الى ان برنامج الأعياد يتضمن فعاليات خاصة بالأطفال يتم تحضيرها لكن الامر سيقتصر بان يكون العدد في كل فعالية 30 طفل، إذا سمح الوضع.

وأشار إلى برنامج احتفالات أعياد الميلاد سيتضمن برنامج الاحتفال من خلال التسجيل المسبق، ورشة عمل للأطفال لتحضير بسكويت العيد، وأصوات من فلسطين وهو حفل موسيقي افتراضي، إطلاق كتاب بيت لحم مدينة الفرح العظيم وعاصمة الثقافة العربية للمؤرخ قسطندي شوملي، ترانيم وتهاليل وهو حوار ميلادي، افتتاح سوق الميلاد السنوي العشرين يقدم مجموعة متنوعة من الأطعمة والمنتجات والاعمال الفنية بعيد الميلاد وحتى الان لم يتم اتخاذ قرار حاسم، إضافة الى عروض موسيقية.

كما سيتضمن، نشاط ميلادي للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، ومسرحية الجرس العجيب ميلادية للأطفال.

وأكد حنانيا أن اجتماعا هاما سيعقد في الخامس عشر من الشهر الجاري يضم جهات الاختصاص، لأخذ قرار موحد على شكل ومضمون احتفال يوم الرابع والعشرين بدخول موكب البطريرك وما بعد هذا التاريخ.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير