"حركة مقاطعة إسرائيل": اعتراف البحرين بمنتجات المستوطنات "جريمة حرب"

03.12.2020 11:00 PM

وطن: اعتبرت حركة مقاطعة "إسرائيل" وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها "BDS"، أن اعتراف البحرين بمنتجات المستوطنات، مشاركة في جرائم الحرب التي يرتكبها الاحتلال.

وقال المنسق العام لحركة مقاطعة إسرائيل، محمود النواجعة: "إن صح تصريح وزير الصناعة والتجارة البحريني أن بلاده لن تمنع بضائع المستوطنات المقامة على الأراضي الفلسطينية المحتلة، من دخول بلاده، فذلك يعد خروجا سافرا على الموقع العربي والإسلامي عموما، ويجعل النظام البحريني ضالعا في جرائم حرب وفق القانون الدولي".

وأوضح النواجعة أن "المستعمرات المقامة في الأراضي المحتلة منذ عام 1967 تعتبر جريمة حرب"، معتبرا أن "هذه الخطوة ستجعل النظام البحريني مشاركا بدوره في جرائم الحرب ضد الشعب الفلسطيني".

وتابع: "هذه الخطوة تشير كذلك إلى عمق تبعية النظام البحريني إلى أهواء الإدارة الأمريكية الحالية وحكومة (رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين) نتنياهو".

وعبر النواجعة، عن ثقته بأن "الشعب البحريني سيقاطع كافة المنتجات الإسرائيلية، لا منتجات المستعمرات فحسب".

وصرح وزير الصناعة والتجارة والسياحة البحريني زايد بن راشد الزياني، أن بلاده لن تمنع بضائع المستوطنات المقامة على الأراضي الفلسطينية المحتلة، من دخول بلاده، وستعاملها على أنها منتجات إسرائيلية، وفق صحفيين إسرائيليين.

وأفاد  موقع "تايمز أوف إسرائيل" بأن أقوال الوزير الزياني، جاءت في مقابلتين خاصتين، ستنشران لاحقا.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير