حماس تمنع إدخال ألبان الضفة إلى غزة وتسمح للألبان الإسرائيلية.. الشركات ترفضه واتحاد الصناعات الغذائية يصفه بـ"المعيب"

28.11.2020 04:20 PM

وطن: لقي قرار وزارة الاقتصاد التابعة لحركة حماس في غزة، بمنع إدخال منتجات شركتي الجنيدي والجبريني إلى قطاع غزة، رفضا واستنكارا واسعا كونه يعزز الانقسام، ويدعم دخول منتجات الاحتلال لتسد مكانها في القطاع.

وقد حصلت وطن على نسخة من الكتاب الصادر عن رائد الجزار مدير عام الإدارة العامة للصناعة التابعة لحماس في غزة، والموجه لمدير عام الإدارة العامة للتجارة والمعابر في غزة رامي ابو الريش، والذي ينص على ايقاف استيراد لبن سعة لتر فما فوق من إنتاج شركتي الجبريني والجنيدي، بزعم "دعم المنتج المحلي" في غزة.

وقال مدير عام شركة الجنيدي لتصنيع الألبان والمنتجات الغذائية مشهور أبو خلف لـوطن، إن القرار كان مفاجئاً ويعتبر سابقة خطيرة، وقد شعروا بالاستياء منه، "لأن منتجنا منتج وطني ونعتبر سوق غزة بأنه سوق فلسطيني، كما نعتبر أي منتج مصنع في الضفة أو غزة بأنه منتج فلسطيني".

وأشار إلى أن القرار يقضي بمنع إدخال عبوات الألبان التي تصنعها شركتا الجنيدي والجبريني، والتي حجمها لتر واحد إلى أربعة لترات ونصف.

وأكد أنهم سوف يتواصلون مع كافة الجهات الرسمية والغرف التجارية واتحاد الصناعات الغذائية وغيرها، لوقف القرار.

وقال إن القرار غير صائب وفي غير مكانه لأنه يؤدي إلى انقسام السوق بين الضفة وغزة، وبالتالي سوف تسعى كل جهة الى حماية منتجها من الآخر، مما يؤدي إلى تبعات اقتصادية وسياسية كبيرة جدا.

من جهته، قال جهاد الجبريني مدير عام شركة الجبريني للألبان لـوطن، إن هذا القرار مرفوض ومستغرب، وندعو للتراجع عنه، لأنه يعزز الانقسام ويؤثر على حياة المواطن وليس فقط الشركات.

وأوضح أن القرار يلقي بظلاله السلبية على جهود القطاع الخاص والجهود الأخرى الهادفة لتعزيز اللحمة بين شقي الوطن وإنهاء الانقسام.

وأشار الجبريني إلى أنه في حال تم تطبيق القرار على شركتي الجبريني والجنيدي، قد يتم تطبيقه لاحقا على منتجات أخرى من الضفة.

وفي اتصال وطن، بوزارة الاقتصاد، حصلت وطن على التعقيب التالي: إن فلسطين وحدة جغرافية واحدة سياسيا واقتصادياً وبناء على ذلك فان جميع المنتجات الوطنية في دولة فلسطين تعامل معاملة واحدة، وتحظى بأولوية إستراتيجية لدى الحكومة الفلسطينية في اخذ حصتها الحقيقية في السوق الفلسطيني فمنتجات مدينة غزة، هي مثل منتجات نابلس، ومنتجات الخليل.

وأضافت الوزارة: وفقاً لذلك فإننا نأمل من الأخوة في حماس التراجع عن قرارها الخاطئ بشان منع إدخال منتجات شركات وطنية متخصصة في مجال إنتاج الألبان من المحافظات الشمالية إلى المحافظات الجنوبية.

وقالت: ان وزارة الاقتصاد الوطني في حكومة دولة فلسطين تبذل جهود كبيرة من اجل إدخال منتجات المحافظات الجنوبية إلى المحافظات الشمالية في الوقت الذي يحد الاحتلال الإسرائيلي من انسياب الحركة التجارية بين شقي الوطن، علاوة على  جهودها في إحلال المنتجات الوطنية محل نظيرتها الأجنبية وخاصة الإسرائيلية في السوق الفلسطينية، وتوظيف كل الإمكانيات التي من شانها إعادة الاعتبار للمنتج الوطني في السوق الفلسطيني.

وجددت الوزارة دعوتها لحماس بالتراجع عن هذا القرار الخطأ الذي لا يخدم المنتجات والصناعة الوطنية.

من جهته، اعتبر رئيس اتحاد الصناعات الغذائية بسام ولويل، قرار مدير عام الإدارة العامة للصناعة التابع لحركة حماس في غزة، القاضي بمنع ادخال منتجات شركتي الجنيدي والجبريني للألبان والمنتجات الغذائية من دخول قطاع غزة، بأنه قرار ظالم ومعيب. داعيا إلى التراجع عنه فورا.

وقال ولويل لـوطن، إنه "قرار ظالم، وليس من المعقول أن يتم اعتبار منتجات شركتي الجبريني والجنيدي بأنها منتجات غير وطنية، في المقابل يتم السماح بإدخال المنتجات الإسرائيلية إلى قطاع غزة دون قيود".

وأضاف: هذا القرار غير مسؤول، ويصب في خانة الانقسام، حيث أخر ما ما كنا نتصوره بأن يتم اعتبار منتجات شركتي الجبريني والجنيدي بأنها أجنبية. وتابع حديثه: هذه هي الطريقة التي تفكر بها حكومة الأمر الواقع في غزة.

وقال "نحن نقاتل لتسهيل إدخال المنتجات الفلسطينية من قطاع غزة إلى سوق الضفة الغربية، لأننا نعتبر غزة مثل الخليل والقدس ونابلس وباقي الوطن، في المقابل تصدر حكومة الأمر الواقع في غزة قرارا باعتبار منتجات "الجنيدي" والجبريني" بأنها منتجات أجنبية.. هذا غير معقول.

وطالب الولويل الجهات التابعة لحماس التي أصدرت القرار في قطاع غزة بالتراجع عنه فوراً، قائلاً: يجب أن يتراجعوا عنه فورا، لقد صُعقت عندما سمعت بها .

وأضاف: ألا يكفي الانقسام السياسي! في المقابل يريدون تقسيم الاقتصاد، هذا قرار غير وطني ومعيب ويجب التراجع عنه.

وتساءل الولويل: كيف سيكون قرارنا أمام العرب والدول الإسلامية والاروبيين والعالم. كنا نتمنى أن يتم مقاطعة المنتجات الإسرائيلية.

من جانبه، أعرب نائب رئيس اتحاد الصناعات الغذائية في قطاع غزة تيسير الصفدي، عن رفضه للقرار. قائلاً في حديثه لـوطن، "نحن نرفض اي قرار بمقاطعة المنتجات الفلسطينية من غزة أو من الضفة، فنحن وطن واحد وجسر واحد ومصلحة واحد. مضيفاً: هذا القرار غير سليم، وفجائي.

وأكد الألبان الإسرائيلية تدخل لغزة في المقابل يتم منع ألبان شركتي الجنيدي والجبريني.. هذا قرار مستغرب، خاصة ان مصانع الألبان في غزة محدودة الإنتاج ولا تسد حاجة القطاع.

وقال الصفدي إنه علم بالقرار من جهة غير رسمية في غزة، وكان من المفترض أن يتم مشاورتهم بهكذا قرار قبل إصداره، لكن لم يتم ذلك.

وأضاف: غدا سوف نراجع الجهة التي أصدرت القرار، لمعرفة حيثياته.

فيما يلي صورة عن الكتاب القاضي بمنع إدخال منتجات الجنيدي والجبريني لغزة:

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير