فصائل وشخصيات مستقلة يدعون لعقد مؤتمر وطني واسع بهدف تشكيل جبهة إنقاذ للمشروع الوطني

22.11.2020 06:15 PM

 

وطن: قال عضو الحراك الوطني الديمقراطي تيسير الزبري لـوطن إن اجتماعا عُقد اليوم في رام الله، ضم ممثلين عن القوى والفصائل مثل الجبهة الديمقراطية وحزب الشعب ومستقلين، ناقش التطورات السياسية الأخيرة خاصة قرار عودة العلاقات مع الاحتلال، ورواتب الأسرى.

وأضاف الزبري أن الاجتماع الذي دعا له الحراك الوطني الديمقراطي، أكد على ضرورة عقد مؤتمر وطني واسع يضم كافة القوى وأطياف المجتمع تنبثق عنه هيئة سياسية مشتركة "جبهة انقاذ للمشروع الوطني الفلسطيني" ضد سياسة التغول الإسرائيلي والدعم الأمريكي، ومواجهة ذلك بموقف وطني موحد في إطار مقاومة الاحتلال ومشاريعه التوسعية مثل الاستيطان والاعتقالات وغيرها.

وأكد أنه تم نقاش المخاطر التي بدأت تصل الى مفاصل مهمة من تاريخنا وهي قضية الأسرى وحماية مخصصاتهم المالية، في ظل الحديث عن تحويلهم الى حالات اجتماعية ومقترحات أخرى تهدف للتلاقي مع الإدارة الأمريكية الجديدة.

وتم التطرق أيضا خلال الاجتماع الى زيارة بومبيو ومخاطر إعلانه ضم المستوطنات واعتباره منتجات المستوطنات "منتجات اسرائيلية". كما تم التطرق الى الوحدة الوطنية والمصالحة.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير