هي صرخة ألم أنا حقيقة آسف

21.11.2020 09:15 PM

أحبتي ،،، أعذروني على ما ستقرأون ،،، هي صرخة ألم أنا حقيقة آسف ،،،

كتب: سامر عنبتاوي


دعوني أمحو كل ما كتبت
دعوني أصارح كل من قابلت
دعوني أصرخ بملئ الصوت
أنني قد بالغت و طواحين الهواء حاربت
أنا دون كيشوت
أنا خدعت و انخدعت
أنا كذبت
و للحقيقة المرّة قد زيفت
و للوهم اشتريت
و للفكر المزيف واليت
و على طبل أجوف دقيت
و لناقوس بلا جرس رنيت
أنا أكذوبة عصر فيه ابتُليت
أنا صرخت لكن ما دوّيت
و دموعي انهمرت و ما بكيت
و ما دعوت و ما صليت
و على من نصحني ما رديت
لذلك كلّه أنا انتهيت
و تقبلت الهزيمة و منها ارتويت
و للحظة واحدة ما شكيت
أن الحق حق و لكن كلًيت
من شرح بديهيات كوضوح بريق الزيت
و بأننا هكذا يجب أن نكون و ما ملّيت
و لكن في النهاية فشلت
في إثبات المثبت و يا ليت
على هذا رسيت
بل لأسفل القاع هويت
و مسكت قلبي بيدي و التقيت
مع قلوب كثيرة أسفل البيت
صرخوا و صرخت
ليتني لم أخلق و لا رأيت ما رأيت
ليتني عندما سجدت دعوت و ما صلّيت
ليتني في رحمك أمي بقيت
أو نطفة في ظهر من حبيت
ليتني إلى هنا انتهيت

جميع المقالات تعبر عن وجهة نظر أصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير