الشرطة الفرنسية تتعامل مع "حادث خطير" في مدينة ليون وأنباء عن إصابة أحد القساوسة

31.10.2020 06:28 PM

وطن: ذكرت الداخلية الفرنسية، اليوم السبت، أن الشرطة تتعامل مع "حادث خطير" في مدينة ليون وسط أنباء عن إصابة أحد القساوسة بإطلاق نار.

وقالت وزارة الداخلية، في بيان مقتضب عبر "تويتر"، إن قوات الأمن ووحدات الإسعاف انتشرت في منطقة جان ماسي في الدائرة السابعة بليون على خلفية "حادث خطير".

وأفادت الوزارة بأنه تم فرض طوق أمني حول موقع الحادث، داعية إلى الامتناع عن زيارة هذه المنطقة حاليا.

وفي غضون ذلك تحدثت مصادر في الشرطة لعدة وسائل إعلام عن إصابة قس أرثودوكسي جراء إطلاق نار في المدينة بينما تمكن المهاجم من الفرار.

وقال مصدر لوكالة "رويترز" إن القس تعرض لإطلاق النار مرتين في حوالي الساعة 16:00 بالتوقيت المحلي بينما كان يغلق الكنيسة وهو يتلقى العلاج في الموقع من إصابات تهدد حياته.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير