عشرات الآلاف يحيون ذكرى المولد النبوي بالقدس

30.10.2020 01:03 AM

وطن: أحيا المقدسيون، الخميس، ومن استطاع الدخول من أهالي الضفة الغربية إلى المدينة المقدسة، ذكرى المولد النبوي في ساحات ومصليات المسجد الأقصى المبارك، كما غصت شوارع مدينة نابلس، بعشرات الآلاف من المواطنين الفلسطينيين للاحتفال بالمولد النبوي.

ورغم الإجراءات المشددة لشرطة الاحتلال، إلا أن ساحات الأقصى ازدحمت بجماهير غفيرة قدمت منذ ساعات الصباح الأولى.

وعلى أبواب البلدة القديمة من القدس، أقامت شرطة الاحتلال عدة حواجز، ودققت في الهويات الشخصية للمواطنين الوافدين، ومنعت مواطني الضفة الغربية من الدخول، بيد أن أعدادا من هؤلاء تجاوزوا حواجز التفتيش ووصلوا إلى ساحات الأقصى، حيث جرى احتفال ديني كبير نظمته دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس.

وأدار إمام وخطيب المسجد الأقصى المبارك الشيخ يوسف أبو سنينة الاحتفاء بالملد النبوي، وعرض السيرة النبوية على مراحلها، والتطرق لهجرة المصطفى صلى الله عليه وسلم، ومراحل حياته.

المشهد في البلدة القديمة بدا مختلفا هذا العام في ظل إجبار المحال التجارية على إغلاق أبوابها بسبب جائحة كورونا، والسماح لتخصصات محددة من المحال بفتح أبوابها لكن دون استقبال الجمهور.

ووصلت عشرات الحافلات من أراضي الـ48 إلى القدس، رغم عرقلة الاحتلال دخولهم من بابي العامود والأسباط عبر نصب سواتر حديدية، ولم يُسمح بتجاوزها إلا بعد التدقيق وفحص الهويات الشخصية وتفتيش الحقائب.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير