وزير الاتصالات: عمل شركات اتصالات إسرائيلية بالضفة تكريس للضم

30.10.2020 12:52 AM

وطن: اعتبر وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات إسحق سدر، الخميس، أن منح شركة اتصالات إسرائيلية حق العمل في الضفة الغربية يمثل تكريسا لخطة الضم.

وقال سدر إن "سلطات الاحتلال تمنح تسهيلات غير محدودة للشركات الإسرائيلية لنشر شبكاتها في الضفة، واستخدام التقنيات المتقدمة وأخيرا تقنية الجيل الخامس".

والأسبوع الماضي منح وزير الاتصالات الإسرائيلي، يوعاز هندل، شركة الاتصالات "بيزك" ترخيصا بالعمل الكامل في الضفة الغربية.

وأضاف سدر، أن قرار الوزير الإسرائيلي "تأكيد على بدء الاحتلال بتطبيق خطة الضم، أو ما تسمى صفعة العصر (صفقة القرن)".

وأردفأن الحك ومة الإسرائيلية "أصدرت التراخيص لهذه الشركات وتلزمها بتغطية المناطق الفلسطينية ضاربة بعرض الحائط كل الاتفاقيات الثنائية التي تستخدمها فقط للتضييق على الجانب الفلسطيني".

وتابع: "نحن سنتابع ملاحقة الشركات الإسرائيلية وأية شركات عالمية تتعاون معها (..) لمحاسبتها على مساهمتها في دعم الاستيطان".
وقال إن "لجنة فنية فلسطينية تمكنت من حصر 560 برجا مقامة في الضفة الغربية تغطي العديد من التجمعات الفلسطينية بإشارة أقوى من إشارات الشركات الفلسطينية".

وأضاف سدر، أن إسرائيل "تضيّق الخناق على شبكات الاتصالات الفلسطينية بعدة وسائل بينها عدم تخصيص الترددات اللازمة، والحرمان من الانتقال للتقنيات الحديثة، ومنع إنشاء البنية التحتية في مناطق (ج)".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير