"صمودك سيبقى طريقا نحو النصر والتحرير"

رسالة من المؤتمر "القومي الإسلامي" للأسير في سجون فرنسا المناضل جورج عبد الله

24.10.2020 09:04 PM

 

وطن: وجه المحامي خالد السفياني المنسق العام للمؤتمر القومي – الإسلامي، في الذكرى السادسة والثلاثين لاعتقال أقدم سجين سياسي أممي جورج إبراهيم عبد الله، رسالة له قائلا: صمودك على المبادئ وتحديك للمظالم سيبقى نبراساً للأمة وطريقاً نحو النصر والتحرير.

وقال السفياني إن "هذا الفارس العربي الذي رأى بلاده تستهدف بالاحتلال والعدوان، فرفض المساومة على قناعاته ومبادئه مقابل إطلاقه من السجون الفرنسية"..

وأضاف: للبنان نقول: هنيئاً لك بنموذج أصيل، رفض المساومة على قضيته، وهو اليوم حر خلف القضبان، ولو ساوم عليها لكان اليوم أسيراً خارج القضبان.

وتابع لفرنسا التي لا تفتأ تدعي بأنها بلد الحريات والتقاليد العريقة في الديمقراطية، نقول: هل الحرية  والديمقراطية هما الإرتهان للقرار الأمريكي –الصهيونية عوض الاحتكام إلى القانون والمساواة؟ وبالتالي نقول للسيد ماكرون: هل فرنسا قادرة على تجسيد الحرية النسبية في دولة القانون  بالإفراج عن جورج عبد الله، بعد أن أنهى"محكومية" ظالمة، وأصبح في حالة اعتقال تحكمي تبيح محاكمة كل من يمارسه، حتى لو كان رئيس فرنسا نفسه؟

ووجه رسالة لأحرار الأمة والعالم قال فيها: لكم أن تعتزوا بهذا الفارس، وعليكم أن تبادروا، في كل مناسبة وحين، إلى إطلاق أوسع الحملات لتحرير ذلك البطل الذي ما وهنت عزيمته يوماً.

كما وجه رسالة للاحتلال قال فيها: جورج عبد الله أقوى منكم ومن مراهناتكم العنصرية ، وهو يثبت بصموده وثباته أنكم لن تستطيعوا النيل من مناضلي هذه الأمة الأوفياء لثوابتها في المقاومة والتحرير.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير