الأسير الداموني يمتنع عن تناول الأدوية

21.04.2013 11:02 AM
رام الله- وطن:أفاد محامي وزارة الأسرى كريم عجوة، بأن الأسير أحمد الداموني (43 عاما) من سكان قطاع غزة، والمحكوم بالسجن المؤبد منذ عام 1994، قد أعلن إضراباً مفتوحاً عن تناول الأدوية احتجاجاً على الإهمال الطبي وعدم تقديم العلاج اللازم له.

وأوضح المحامي عجوة الذي زار الأسير الداموني في سجن عسقلان، إنه يعاني من مشاكل في القلب منذ سنوات، وقد أجريت له عمليتا قسطرة، وتم إبلاغه من أطباء السجن أنه بحاجة إلى عملية قسطرة كل عام.

وقال الأسير الداموني إن أعراضاً جديدة بدأت تظهر عليه بوجود كيس دهني في المنطقة العليا من يده اليمنى، وظهور تعب شديد عليه، وبأن أطباء إدارة السجون ومنذ أربع سنوات قرروا إجراء عملية له لاستئصال الكيس الدهني، ولكن حتى الآن لم يتم ذلك.

وأضاف بأن عيادة سجن عسقلان سيئة جداً، وإنه لا يشعر بتحسن في وضعه الصحي، مشيراً إلى أن الأطباء يماطلون سنوات طويلة في تقديم العلاج له وإجراء العملية الجراحية ليده اليمنى، وبناء على ذلك أعلن خطوته بالامتناع عن تناول الأدوية.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير