قرار بإغلاق محكمة بداية وصلح رام الله لثلاثة أيام بسبب إصابة قضاة وموظفين بكورونا

19.10.2020 09:32 PM

 

وطن: قرر رئيس محكمة بداية وصلح رام الله القاضي وسام السلايمة، إغلاق مقر المحكمة أيام الثلاثاء والأربعاء والخميس من هذا الأسبوع، بعد ثبوت عدة اصابات بين القضاة والموظفين بفايروس كورونا، وذلك لاتاحة المجال أمام حصر المخالطين من القضاة والطاقم الإداري المساند، ولمنع استمرار تفشي الفايروس في مرافق المحكمة شديدة الاكتظاظ.

وجاء هذا القرار بناء على توجيهات رئيس المحكمة العليا، رئيس مجلس القضاء الأعلى الانتقالي المستشار عيسى أبو شرار، الذي أكد بدوره على أن السلطة القضائية ستواصل ممارسة صلاحياتها الدستورية في الحفاظ على الحقوق والحريات العامة رغم الظروف القاهرة.

وأوضح القاضي السلايمة أن العمل في الأيام المذكورة سيكون بالحد الأدنى، وسيقتصر على نظر طلبات تمديد التوقيف وإخلاء السبيل، وسيتم النظر في دورة مخالفات السير، ومخالفات حالة الطوارئ المعينة ليوم غد الثلاثاء الموافق 20/10/2020.

وسيقتصر العمل في دائرة التنفيذ على استرداد أوامر الحبس، وأية طلبات تنفيذية أخرى لا تحتمل التأخير.

وأكد القاضي السلايمة أن بيانا آخر سيصدر يوم السبت المقبل، لتحديد وتيرة العمل اعتبارا من يوم الأحد، بناء على نتائج فحص المخالطين من اقضاة والطاقم الإداري المساند. داعيا كل من يضطر إلى مراجعة محكمة بداية وصلح رام الله في الأيام المذكورة أعلاه لأخذ متطلبات السلامة العامة على محمل الجد لتجنب نقل عدوى الكورونا.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير