ولدت بلا ساق ولا يد... الطفلة الموهوبة سجود تناشد المسؤولين عبر وطن لتركيب طرف صناعي

17.10.2020 02:32 PM

غزة- وطن- أروى عاشور: "حلمي أن أكون مثل باقي الأطفال"، بهذه الكلمات بدأت الطفلة سجود قدادة ذات الـ 10 أعوام بالحديث عن حياتها بقدم ويد واحدة، فيما يتمتع باقي الأطفال بأعضاء جسدية كاملة، بعد أن وجدت نفسها مع تشوه خلقي منذ الولادة.

وأضافت سجود لوطن، انها أجرت أكثر من عملية منذ صغرها أدت اخرها لبتر أحد قدميها، وتم تركيب طرف صناعي غير متحرك لها، لكنه يدم طويلا فقد كسر أثناء لعبها على مرجوحة الترمبولين "النطنطة".

وتوضح الطفلة التي تعيش في مدينة رفح جنوب قطاع غزة، أنها استطاعت أن تحول إعاقتها لطاقة إيجابية في حياتها، وقالت" هاي خلقة ربنا ولازم ما نزعل على حالنا أبدا"، مشيرة إلى أنه هناك من لا يرضون بقضاء الله وحكمه.

سجود تتمتع بالكثير من المواهب، رغم صغر سنها إلا أنها تقوم بالرسم وتبدع في إلقاء الشعر، وتمثيل أدوار وشخصيات مختلفة، ما يجعلها مميزة بين أفراد عائلتها وبالمدرسة والمجتمع المحيط بها.

وعبرت سجود لوطن عن فخرها بنفسها عندما تتقن رسمة بيد واحدة، وخاصة باليد اليسرى، منوهة إلى أنها متفوقة في دراستها، فعلى مدار الأعوام السابقة حصلت على المرتبة الأولى بالصفوف المدرسية.

وأشارت سجود انها حين تذهب إلى المدرسة، تتعرض للكثير من المضايقات من قبل الأطفال أمثالها، لكنها لا تبالي كثيرا إلى أقوالهم، في حين أن البعض من السائقين يتثاقلون من إيصالها بسبب استخدامها للكرسي المتحرك، فلا يقفون لها.

وتحدثت "ميساء" والدة سجود لوطن، عن طموح ابنتها في أن تكون ذو شأن كبير في المجتمع بالمستقبل فهي تتمتع بالمواهب المتعددة، كما أنها تتمتع بالجرأة الكافية لتحقيق أحلامها رغم أنها خلقت بإعاقة جسدية.

وقالت الوالدة إنها لا تستطيع فعل شيء حين تعود سجود من المدرسة، وتقوم بتمثيل ما تعيشه من مضايقات أثناء تنقلها من مكان لآخر، في حين أنها قامت بتربيتها على قوة الشخصية والتعبير عن أراءها بحرية.

وأضافت والدة سجود لوطن: "ربيت ابنتي على عدم الاهتمام بآراء الناس وعدم الخجل من إعاقتها لأنها قدر من الله تعالى، كما نبهتها لأن تكون دائما فخورة بإنجازاتها حتى لو كانت بسيطة".

وناشدت الأم وطفلتها المؤسسات الدولية أو المحلية، أن توفر طرفا متحركا لقدمها في حيت أنه غير موجود في قطاع غزة، لتعيش حياتها كباقي الأطفال، فهل ينظر أصحاب الضمائر لسجود وقصتها!

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير