والدة ثلاثة أطفال يعانون من الفشل الكلوي تناشد المسؤولين وأهالي الخير عبر وطن لمساعدتها في علاجهم

08.09.2020 01:47 PM

غزة- وطن- أحمد الشنباري: لا تستيقظ ولاء مبكرا هذه الأيام، كما كل الأمهات، مع بداية العام الدراسي الجديد، فلا شيء في حياتها اليومية يشبه حياة الأمهات، من إعداد الفطور او تفقُد حقائب أبنائهن المدرسية، لكن هذا اليوم واحدا من الأيام التي عليها ان تتجهز للخروج بأبنائها الثلاثة الى المستشفى، الذين يعانون من فشل كلوي، سنوات أرهقت ولاء ورسمت على وجهها ملامح الشقاء.

اما والدهم والذي يعاني من ظروف اقتصادية اخُتصرت في عدم مقدرته على الحديث او التعبير عن الألم الذي يعتصر قلبه، فقط استطعنا ببضعة لقطات ان نبيّن معاناته اليومية والتي تبدأ من دفع الكرسي المتحرك ذهاباً واياباُ الى المستشفى.

تقول ولاء لـ وطن: بدأت معاناتي مع الابن الأكبر محمد (12 عاماً) والذي عانى من الفشل الكلوي في عمر الخامسة بعد أن اكتشف الأطباء "الحصى" في كليته، إلى أن ساءت حالته وأصبحت أكثر سوءا، ليصل إلى غسل الكلى بشكل مستمر.

وتضيف السيدة " كان محمد يسير على قدميه الى ان وصل به الحال مقعداُ على كرسي متحرك بسبب الحالة الصحية التي يمر بها، الأمر الذي جعله حبيس المنزل ولا يذهب الى المدرسة".

وتكمل ولاء حديثها، اما عبد الله (7 سنوات) ايضاً يعاني من فشل كلوي نتيجة الحصوات في كليته، وهو الان يمر بمرحلة ما قبل غسيل الكلى، ويتلقى علاجاً خاصاً بوضعه الصحي، اما مجد وهو الابن الأصغر وعمره (4 سنوات) فحالته اشبه بأخيه محمد.

وحول معاناتها في علاج أبنائها تقول: يوم بعد الاخر نتوجه بهم الى المستشفى للغسيل، نبدأ من الساعة السابعة صباحاً وحتى الواحدة بعد الظهر، وهو شيء مُتعب علينا وعلى الأبناء خاصة بعد الانتهاء من الغسيل، بالإضافة الى أن رعايتهم تختلف عن باقي الأطفال من حيث عدم قدرتهم على الحركة الى جانب المأكل والمشرب لهم.

وفي ظل الظروف الاقتصادية الصعبة للأسرة، فإن الوالدين يعانيان من أجل تأمين العلاج لأطفالهما، لاسيما بأن رب الاسرة هو من يؤمن العلاج على نفقته الخاصة بالإضافة الى تأمين المواصلات والاحتياجات الخاصة لهم.

وما يزيد من آلام الأسرة أنه لا يمكن اجراء أكثر من غسيل الكلى في غزة، وإن علاجهم مرتبط بسفرهم الى الخارج او الى مستشفيات الداخل للتمكن من زراعة الكلى لهم.

وتناشد ولاء المسؤولين وفاعلي الخير بالنظر الى حالة أبنائها ومساعدتها في توفير العلاج وزراعة الكلى لهم.
 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير