بالفيديو | إدانات واسعة لجريمة الاعتداء على مزرعة "الوفاق" التابعة لشركة الجنيدي.. ومطالبات بالكشف عن المجرمين ومحاسبتهم

08.08.2020 10:57 PM

 

رام الله-وطن: أدان عدد من رجال الأعمال وجهات نقابية ورجال أعمال وجهات عشائرية ووجهاء وشخصيات رسمية، اليوم السبت، حادثة الاعتداء على مزرعة الوفاق للإنتاج الحيواني والزراعي التابعة لشركة الجنيدي، مطالبين الجهات المختصة بتسريع التحقيقات، والكشف عن المجرمين ومحاكمتهم، وإنهاء ظاهرة فلتان السلاح في المجتمع الفلسطيني.

حيث أكد مدير عام شركة الجنيدي لتصنيع الألبان والمواد الغذائية، مشهور أبو خلف، أن حادثة الاعتداء على مزرعة "الوفاق"، قام به 6 مسلحين بأسلحة رشاشة، أسفر عن مقتل 60 رأس من البقر وإصابة أربعين.

وأوضح أبو خلف، أن الهجوم الذي وصفه بـ"الجبان" مقصود منه "تخويف القطاعات الاقتصادية الوطنية التي تغنينا عن المنتجات الأجنبية، والقضاء على قطاع استغرق بناؤه عشرات السنين".

وأكد أهمية هذا القطاع، الذي استطاع الصمود، وتحقيق الاكتفاء الذاتي.

وفي تفاصيل الاعتداء الذي تعرّضت له مزرعة الوفاق، فجر الجمعة، قال أبو خلف، إن المسلحين الستة أطلقوا ما يزيد على 600-1000 رصاصة باتجاه المزرعة، غير عابئين بتواجد العمّال الذين كانت حياتهم في خطر.

موضحاً أن الاعتداء استمر لمدة 15 دقيقة متواصلة، قام بعدها المعتدون بالانسحاب المنظّم سيراً على الأقدام، وركبوا سيارة كانت تنتظرهم على بعد مئات الأمتار من مكان الاعتداء.

وأضاف: توجهنا لكافة الجهات الرسمية والأمنية، وتقدمنا بالشكاوى.

مقدماً شكره للرئاسة، وللمحافظة، ولكافة المؤسسات الرسمية والأجهزة الأمنية، على سرعة الاستجابة بزيارة مزرعة الوفاق، وفتح التحقيقات للوصول إلى الجناة.

مجدداً ثقته بالقانون للكشف، وبأسرع وقت، عن مرتكبي الجرم غير الإنساني المتمثل بجريمة شاذة وغير مسبوقة في المجتمع الفلسطيني، ذهب ضحيتها عشرات الأبقار.

ودعا أبو خلف، الجهات الرسمية والأمنية للاهتمام بهذه الجريمة، وإلى الكشف وإلقاء القبض على الفاعلين وتقديمهم للعدالة بأسرع وقت ممكن.

محذراً من تأثير هذه الجريمة على الاقتصاد الفلسطيني، قائلاً إن "الحادث المشبوه يدل على أن الشركات الوطنية كلها أصبحت مستهدفة، وخاضعة لأناس مأجرين".

مطالباً بإيجاد رادع قوي، أمام ظاهرة فلتان السلاح، لحماية المواطن والمؤسسات من الإرهاب والابتزاز، وتحقيق السلم الأهلي.

مؤكداً أن الهجوم على الأبقار بهذه الطريقة غير الإنسانية، رسالة تستهدف أمن الإنسان في هذا الوطن، وتستهدف الدولة وجميع مؤسساتها.

وقدم أبو خلف شكره، لكل من تواصل مع شركة الجنيدي وتضامن معها.

غرفة تجارة وصناعة الخليل تطالب بتحقيق العدالة في وقتها

من جهته أدان رئيس غرفة تجارة وصناعة الخليل، عبدو إدريس، الجريمة التي ارتكبت بحق شركة الوفاق التابعة للجنيدي.

وقال عبدو إن المطلبوب بعد هذه الجريمة "المشبوهة"، بتضافر الجهود لتحقيق العدالة في وقتها من قبل جهات الاختصاص، والإسراع بإلقاء القبض على المعتدين، ومحاسبتهم.

ملتقى رجال الأعمال: عمل غير أخلاقي

كما وصف رئيس ملتقى رجال الأعمال الفلسطيني، جهاد العسيلي، الاعتداء بـ"غير الأخلاقي"، مطالباً رئيس الوزراء محمد اشتية والأجهزة الأمنية ومحافظ الخليل، باتحاذ أقصى العقوبات القانونية الرادعة بحق المعتدين.

وقال العسيلي، غن هذا الأعمال لا تمت للفلسطينيين بأي صلة، مطالباً الجميع بتحمل مسؤوليتهم، خصوصاً وأن العشب يمر بظروف قاهرة وغير عادية على جميع المستويات السياسية والاقتصادية والصحية. مطالباً الأجهزة الأمنية باتخاذ قرارات صارمة تجاه الخارجين عن القانون.

وأضاف: "يوجد أناس خارجين عن القانون وعددهم محدود، وجزء منهم معلوم للأجهزة الأمنية، ومطلوب معاقبتهم، لنستطيع العيش في ظل هذه الظروف الصعبة".

جريمة بحق الاقتصاد الوطني

واستكر رئيس نقابة تجار المواد الغذائية في محافظة الخليل، زياد السعيد، العمل "الإجرامي" بحق مزرعة الوفاق التابعة لشركة الجنيدي.

وقال السعيد إن الجريمة بحق مزرعة الوفاق هي جريمة بحق الاقتصاد الوطني، لأن عشرات العائلات الفلسطينية تعتاش منها.

عمل منافٍ للشرع وللعادات العشائرية

أما رجل الإصلاح والعشائر المعروف، الحاج نافذ الجعبري، فوصف منفذي الاعتداء بأنهم "شلّة من الخونة والمندسين"، قاموا بعمل منافٍ للشرع وللعادات العشائرية، لترهيب المجتمع والناس.

وطالب الحاج الجعبري، السلطة الفلسطينية وأجهزتها القوية، القيام باعتقال المعتدين، وتقديمهم إلى المحاكمة، لكي يأخذ القانون مجراه.

البكري: الجنيدي عنوان للاقتصاد الوطني

من جهته، أكد محافظ محافظة الخليل، اللواء جبريل البكري، إن زيارته لشركة الجنيدي التي وصفها بـ"عنوان الاقتصاد الوطني"، ، هي رسالة تضامن ووقوف إلى جانبها من كافة الجهات الرسمية.

وأكد أن جميع مؤسسات الوطن (القانونية والقضائية والأمنية) ستكون بالمرصاد لمن اقترف هذه الجريمة.

جريمة غير مسبوقة

وكانت مزرعة "الوفاق" للإنتاج الحيواني والزراعي التابعة لشركة الجنيدي، قد تعرّضت، فجر الجمعة، لاعتداء مسلّح، نفّذه ستة مجهولين، ما أدى إلى نفوق حوالي 60 رأسا من البقر وإصابة 40.

وتسببت الحادثة، غير المسبوقة، باستهجان شديد في المجتمع، لعدم مراعاتها حُرمة الحيوانات، وقتلها بأسلوب همجي، غريب عن أعراف المجتمع الفلسطيني وقيمه الإنسانية.

اقرأ أيضاً: الجنيدي لوطن: 6 مسلحين مجهولين هاجموا مزرعتنا في جنوب الخليل ما أدى الى نفوق 50 رأسا من البقر

اقرأ أيضاً: "خسارة أكثر من 100 رأس من البقر".. شركة الجنيدي توضح طبيعة الاعتداء "الإجرامي" على إحدى مزارع الأبقار التابعة لها

اقرأ أيضاً: "الصناعات الغذائية": الاعتداء على مزرعة الجنيدي عمل إجرامي يستهدف الاقتصاد الوطني

 

 

 

 

 

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير