ضعف القدرة الشرائية في غزة يهدد أصحاب كروم العنب بخسائر جمة هذا الموسم

21.07.2020 03:43 PM

غزة- وطن- أحمد مغاري: ما بين وفرة الإنتاج وضعف القدرة الشرائية للمواطنين يخشى أصحاب كروم العنب من خسائر فادحة، فموسم العنب لهذا العام يعتبر أفضل من سابقه من المواسم، ولكنه مهدد بالخسارة وعدم تحقيق الأرباح المتوقعة.
في سياق ذلك قال المزارع محمد بدوي صاحب أكبر كروم العنب في غزة، أن محصول السنة من العنب وفير وجيد، فقد تجاوز ضعف الموسم السابق، ولكنه رغم ذلك قد يتعرض للخسارة نتيجة لتردي الأوضاع الاقتصادية والشرائية للمواطنين في قطاع غزة."

من جانبه قال المزارع ابو مصطفى الدحدوح لوطن: " الموسم لهذا العام جيد مقارنة بالمواسم التي سبقته، ولكن ما نخشاه هذا الموسم هو الخسارة الكبيرة نتيجة لعدم قدرة المواطنين على الشراء، نظرا لظروفهم المعيشية الصعبة، وكذلك عدم اقبال الزبائن عليه بسبب ارتفاع أسعاره.
من ناحة أخرى، أوضح المزارع سعد الله فريح لوطن أن محصوله هذا العام أصابه خسائر نتيجة لتعرضه لمرض "الحمرة" بفعل تغير الجو المفاجئ من البرد للحر الذي أدى لأضرار كبيرة بالمحصول، بالإضافة لمرض البياض الذي أصاب الكرم.

وتابع فريح أنه رغم استخدامه للمبيدات والأدوية إلا أنه لم ينجو بالشكل المطلوب، فتكلفة اللتر الواحد تبلغ ٤٠٠شيكل، بحيث الرشة الواحد تكلف ما يزيد عن ال٢٠٠ شيكل، مضيفا أنه وبعد كل تلك الخسائر يبقى الرهان على القدرة الشرائية والتسويقية للمحصول فهو يبدأ بالنزول في موسم نضج الفواكه الأخرى التي قد تؤثر على توزيعه وشرائه وبالتالي لحاق الخسارة للمزارع والبائع.

من جهته قال بائع الفواكه عمر شملخ أن " موسم العنب مرتبط بالوضع الاقتصادي للمواطنين وقدرتهم على الشراء، بحيث تبلغ تكلفة الكيلو الواحد من العنب من ٤ الى ٤.٥ شيكل على أرضه وهو يعتبر غالي الثمن، ويباع للمواطنين بقرابة ال٥ _ ٦ شيكل، وبسبب عدم قدرتهم على الشراء قد يضطر البائع وصاحب الكرم لخفض الأسعار، الأمر الذي يعود عليهم بالخسارة لهذا الموسم، مشيرا إلى أن الوضع العام للقطاع وخاصة في ظل الكورونا أدى إلى خسائر كبيرة للبائعين وأصحاب المزارع وغيرهم.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير