الأفراج عن الأسير حمدان رشدي حمدان من عرابة بعد 13 عاما من الاعتقال

16.07.2020 05:23 PM

رام الله- وطن: أفرجت سلطات الاحتلال، اليوم الخميس، عن الأسير حمدان رشدي حمدان من بلدة عرابة جنوب غرب جنين، بعد قضائه 13 عاما في الأسر.

وقالت عائلة الأسير حمدان: إن سلطات الاحتلال أفرجت عنه من معبر ترقوميا جنوب الخليل، وستقتصر مراسم الاحتفال على الاستقبال الذي سيجري على مدخل بلدة عرابة مع مراعاة البروتوكول الصحي.

وكان الأسير حمدان اعتقل عام 2005 على مدخل بلدة عرابة وأصيب وقتها برصاص القوات الخاصة الاسرائيلية بخاصرته وقدميه، واستشهد رفيقه محمد الحاج أحمد، كما اصيب فؤاد شريدة بكتفه، واعتقل الثلاثة، وحكم على الأسيرين بالسجن لـ8 سنوات قبل أن يطلق سراحهما عام 2008، واعيد اعتقاله عام 2011 وجرى إعادة الحكم القديم له مع فترة وقف التنفيذ وحكم لمدة تسع سنوات ونصف.

وانتخب الأسير حمدان رشدي في المؤتمر الوطني العام الرابع لحزب فدا عضوا في اللجنة المركزية للحزب.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير