"تم إيقاف عقدها المؤقت في وزارة شؤون المرأة"

الصحفية أماني كساب تناشد الرئيس عبر وطن بالتدخل لمنحها حقها في التوظيف

16.07.2020 02:20 PM

وطن: ناشدت الصحفية أماني كساب من قطاع غزة، الرئيس محمود عباس، عبر وطن، بالتدخل لحل قضيتها بعد أن تم وقف عقد عملها المؤقت في وزارة شؤون المرأة.

وقالت كساب "أنا صحفية أمتلك من الخبرة في عملي 18 سنة، وعملت منسقة اعلامية للدكتور امل حمد لمدة 3 سنوات من 2016-2019، اثناء عملها في اللجنة المركزية والاتحاد العام للمرأة حتى توليها وزارة شؤون المرأة.

وأضافت: تم الاتفاق على بدء اجراءات عقد عمل مؤقت لي، وفعلا ارسلت اوراقي لرام الله، وفتحت حسابا في بنك فلسطين على كادر وزارة شؤون المرأة ، لكن تفاجأت بوقف عقد العمل الخاص بي، حيث قمت بالاتصال بالوزيرة حمد عدة مرات لكنها لم تجب على اتصالاتي .

وتابعت كساب: تواصلت مع شخصيات توسطت بيني وبين الوزيرة، وكان ردها الوحيد انه لا يوجد عقود بقرار من مجلس الوزراء، على الرغم انه عندما فتحت حساب بنكي ذهبت وسائق الوزيرة والمرافق الخاص بها وهو ابن شقيقتها إلى البنك، وفعلا وقتها اعتقدت انه يوجد قرار من مجلس الوزراء، ولكن قبل 3 اسابيع خرجت الوزيرة في مقابلة صحفية اعترفت خلالها انه تم توظيف ابن شقيقتها لأنه من "عظام الرقبة" وفق قولها.

وقالت كساب "القضية ان تم استثنائي انا فقط، فيما تم توقيع عقود مؤقتة للمرافق والسائق". مضيفة: القضية ليس وظيفة بقدر ما هي حق لي.

وأشارت إلى أنها حاولت الحصول على حقها من خلال وسائل التواصل الاجتماعي ومن خلال وسائل الاعلام، لكنها لم تلقى استجابة.

وأوضحت أن أحد الوزراء تواصل معها وطلب منها ازالة الفيديوهات المنشورة على صفحتها لكنها أخبرته أنها لن تزيلها، حتى تأخذ حقها. وقالت: سألني الوزير ماذا تريديني، فأخبرته اريد حقي في التوظيف ، فأغلق الهاتف ولم يعد بإجابة لي.

واكدت كساب ان " هناك اتصالات تمت مع وزراء ومسؤولين بالحكومة وأعضاء في اللجنة المركزية أبدوا تعاطفهم مع مظلمتي وتم إيصال رسالة الي السيد رئيس الوزراء وقمت بعمل مناشدة للسيد الرئيس والسيد رئيس الوزراء لانصافي وساستمر في النضال لاخذ حقي أسوة بزملائي".

فيما يلي نسخة عن الكتاب الموجه من وزارة شؤون المرأة للبنك لفتح حساب لها على كادر الوزارة:

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير