تعادل مخيّب للآمال لتوتنهام أمام بورنموث

10.07.2020 07:24 AM

وطن: عاد توتنهام، وصيف دوري أبطال أوروبا، إلى مسلسل إهدار النقاط بتعادله السلبي مع مضيفه بورنموث وصيف القاع، مساء يوم الخميس، في المرحلة 34 من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

ونجا فريق شمال لندن من الهزيمة في الثواني الأخيرة من الوقت الأصلي، عندما ألغى الحكم هدفا لكالوم وليسون، من كرة هبطت على يد زميله النروجي جوشوا كينغ.

وفي الدقيقة السادسة من الوقت البدل عن ضائع، صد قائد توتنهام الحارس الدولي الفرنسي، هوغو لوريس، كرة خطيرة للمنفرد الويلزي هاري ولسون، لتنتهي المباراة بالتعادل، ويحقق بورنموث نقطته الأولى بعد العودة من توقف ثلاثة أشهر بسبب فيروس كورونا المستجد.

وأخفق توتنهام في تخطي جاره أرسنال، ليحتل فريق المدرب البرتغالي، جوزيه مورينيو، مركزا تاسعا مخيبا، بعد إنهائه المباراة دون أن يسدد اية كرة على مرمى الخصم.

وتقاسم إيفرتون الحادي عشر وضيفه ساوثمبتون الثاني عشر نقطتي مواجهتهما على ملعب "غوديسون بارك" بنتيجة 1-1.

وأهدر ساوثمبتون ركلة جزاء جدلية لجايمس وارد-براوس، ارتدت من العارضة (28)، قبل أن يعوّضها زميله داني اينغز، بهدف محظوظ بعد ثلاث دقائق (31).

ولكن إيفرتون أعاد عقارب التعادل عن طريق هدافه البرازيلي، ريشارليسون، إثر تمريرة بعيدة رائعة من الظهير الفرنسي، لوكا دينيي (43)، رافعا رصيده الى 19 هدفا هذا الموسم.

وقال مدرب ساوثمبتونن النمساوي رالف هازنهوتل: "كان بمقدورنا قتل المباراة في الشوط الأول لو كنا أكثر نجاعة. لم نلعب المباراة وكأننا خارج ملعبنا، كان أداء ناضجا وهذا شيء جيد لي".

وتابع "نعرف ان جايمس وارد-براوس مسدد آمن لركلات الجزاء، لكني اشعر دوما بمشكلة عندما يلتقط الكرة من يتعرض لخطأ. لدينا ترتيب واضح (للتسديد) ولن نناقش ذلك".

وأما الإيطالي كارلو انشيلوتي، مدرب ايفرتون فرأى "بالطبع أنا خائب من الشوط الأول، تركنا الكثير من المساحات وراء خطوطنا ولم نسيطر بشكل جيد على الكرة. تحسنا في الثاني لكن ليش بشكل كاف". وتابع "ليست نتيجة جيدة، لكن علينا متابعة القتال في المباريات الأربع".

وأصبح ساوثمبتون صاحب رابع أفضل رصيد هذا الموسم خارج ملعبه (27 نقطة)، وراء ليفربول المتوج باللقب (41)، تشلسي (30) ومانشستر سيتي (28).

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير