الاحتلال يخلي سبيل شخصيات مقدسية

08.07.2020 10:49 PM

وطن: أخلت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، سبيل قاضي المحكمة الشرعية في القدس الشيخ اياد العباسي، وجميل عيسى العباسي، بشرط عدم التواصل مع بعضهما البعض وشخصيات أخرى لمدة شهر.

وكانت قوات الاحتلال داهمت منزلي الشيخ اياد العباسي وجميل عيسى العباسي، عصر اليوم، في حي رأس العامود ببلدة سلوان بالقدس المحتلة، واعتقلتهما.

وذكر شهود عيان أن القوات داهمت منزل الشيخ إياد والمقدسي جميل، وفتشتهما بدقة واقتادتهما للتحقيق في غرف " 4 " بمركز شرطة المسكوبية غربي القدس المحتلة.

كما اعتقلت قوات الاحتلال اليوم مدير مكتب دائرة الخرائط بجمعية الدراسات العربية وخبير شؤون الاستيطان خليل التفكجي، من مقر الجمعية في ضاحية البريد شمال القدس المحتلة، واقتادته إلى مركز المسكوبية.

وأفاد شهود عيان أن القوات اقتحمت المكتب واحتجزت مدير المكتب والموظفين، وفتشت المكاتب بدقة وخربت محتوياتها، وصادرت ملفات وأجهزة حاسوب قبل مغادرة المكان.

وأشاروا إلى أن شرطة الاحتلال أخلت لاحقا سبيل التفكجي بعد التحقيق معه في غرف " 4 " بمركز المسكوبية، واحتجاز هاتفه النقال.

وفي السياق، داهمت قوات الاحتلال برفقة آليات بلدية القدس، اليوم ساحة منزل ممثل منظمة التعاون الاسلامية لدى دولة فلسطين السفير أحمد الرويضي، الكائن في بلدة سلوان بالقدس المحتلة.

وأكد الرويضي أنه لا يوجد أي مبرر لاقتحام منزله، وقال:" الاقتحام يهدف إلى منع صوتنا من الحديث عن ممارسات الاحتلال في مدينة القدس، التمثيل بهدم المنازل والاعتداء على الأراضي، والاعتقالات والإبعادات عن القدس والمسجد الأقصى وغيرها.

ولفت الرويضي إلى أن اقتحام منزل ممثل ثاني أكبر منظمة دولية بعد الأمم المتحدة، رسالة سياسية يريد من خلالها الاحتلال الاسرائيلي وحكومته ترهيب وتخويف الشخصيات بالقدس.

وأشار إلى أن اقتحام ساحة المنزل تزامن مع حضور آليات بلدية الاحتلال لهدم بيت يقع مقابله في حي عين اللوزة بسلوان، رغم أن المنزل المزمع هدمه له مدخل وطريق أخرى لسلوكه.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير