بعد انسحاب أمريكا.. روسيا والصين تدعمان منظمة الصحة العالمية

08.07.2020 09:16 AM

وطن: قالت مجلة "نيوزويك" الأمريكية إن روسيا والصين أعربتا عن دعمهما لمحاربة فيروس كورونا من خلال منظمة الصحة العالمية في اليوم الذي غادرت فيه الولايات المتحدة رسميا المنظمة.

وتحدث نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي فيرشينين ونائب وزير الخارجية الصيني ما تشاو شيوي عبر الهاتف أمس الثلاثاء في محادثة وجهت اهتمامًا خاصًا للأزمات في سوريا واليمن بالإضافة إلى "إجراءات مكافحة انتشار عدوى الفيروس التاجي الجديدة مع من خلال دور منظمة الصحة العالمية"، وذلك وفقًا لوزارة الخارجية الروسية.

وأكد أن الجانبين شاطرا الرأي بوجوب احترام سيادة ووحدة أراضي جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة.

كما اتفقا على أن تسييس المشكلات الإنسانية والعقوبات الاقتصادية الأحادية الجانب غير مقبول ، خاصة وسط الوباء.

وانتقدت موسكو وبكين واشنطن لتجميد الأموال لمنظمة الصحة العالمية في أبريل وسط اتهامات بأنها وافقت بسهولة على آراء الحزب الشيوعي الحاكم في الصين.

ومن جهة أخرى، أعلن المرشّح الديموقراطي لانتخابات الرئاسة الأميركيّة جو بايدن الثلاثاء أنّه سيُلغي في حال فوزه في الاستحقاق الرئاسي، القرار الذي اتّخذه الرئيس دونالد ترامب بسحب الولايات المتحدة من منظّمة الصحّة العالميّة.

وقال بايدن إنّ "الأميركيّين يكونون أكثر أماناً عندما تلتزم أميركا تعزيز الصحّة العالميّة".

وأضاف على تويتر "في اليوم الأوّل من رئاستي، سألتحق مجدّداً بمنظّمة الصحّة العالميّة وأعيد تأكيد ريادتنا العالميّة".

وأطلقت الولايات المتحدة رسميّاً عمليّة انسحابها من منظّمة الصحّة العالميّة، بعدما كان ترامب هدّد بسحب بلاده من الهيئة على خلفيّة إدارتها أزمة فيروس كورونا المستجدّ.

وانتقد مسؤولون صحّيون ومعارضون لترامب قراره سحب الولايات المتحدة من المنظّمة التي تتّخذ جنيف مقرّاً والمسؤولة عن مكافحة الأمراض التي تُواصل الانتشار في العالم وبينها كوفيد-19.

والولايات المتحدة أكبر المساهمين الماليين في منظمة الصحة العالمية، لكنّ ترامب علّق في نيسان/أبريل التمويل بعدما اتّهمها بعدم اتّخاذ إجراءات كافية لمنع انتشار وباء كوفيد-19 في بادئ الأمر، وبالتهاون جدّاً مع الصين.

وهدد الرئيس دونالد ترامب منذ ذلك الحين بالانسحاب من المنظمة تمامًا، والثلاثاء غرد السيناتور بوب مينينديز بأن الكونجرس تلقى إشعارًا بالخروج الأمريكي.

وكتب ديمقراطي نيوجيرسي: "استجابة ترامب الفوضوية وغير المتسقة لأزمة كوفيد19 لا تعطيه حق اتخاذ مثل هذا القرار"، "هذا لن يحمي حياة أو مصالح الأمريكيين - إنه يترك الأمريكيين المرضى وأمريكا وحدها"

وأكد المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية طارق جاساريفيتش لنيوزويك أن المنظمة "تلقت تقارير تفيد بأن الولايات المتحدة قدمت إخطارًا رسميًا إلى الأمين العام للأمم المتحدة بأنها ستنسحب من منظمة الصحة العالمية اعتبارًا من 6 يوليو 2021" ، لكنه قال إنه لا يمكنه تقديم أي معلومات أخرى في هذه المرحلة.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير