"حياة السود مهمة" تعلن نفسها صديقة فلسطين.. واللوبي غاضب

30.06.2020 04:16 PM

وطن: أعلنت حملة "حياة السود مهمة" في بريطانيا #BlackLivesMatterUK، تضامنها مع الشعب الفلسطيني وقضيته، في مواجهة قرار الضم الصهيوني المرتقب لأجزاء واسعة من الضفة الغربية.

وقالت الحملة في تغريدة عبر حسابها بموقع تويتر: "في الوقت الذي تمضي فيه إسرائيل قدمًا، نحو ضم الضفة الغربية، وتقوم فيه السياسة البريطانية، بإسكات كل الأصوات المنتقدة، لملاحقة الخطط الاستعمارية والاستيطانية لإسرائيل، نقف بصوت عال وواضح، إلى جانب رفاقنا الفلسطينيين.. فلسطين حرة".

اللوبي غاضب

من جهته، اعتبر رئيس تجمع البرلمانيين اليهود في بريطانيا أن الحركة التي ترى أن هناك خنقا لأي نقاش حول إسرائيل، "هي معادية للسامية".

واعتبر البرلماني البريطاني أن موقف الحركة يعتبر محبطا بالنسبة له، "وأن كل ما جاء هو ادعاء وليس هناك أي تضييق على النقاش حول إسرائيل".

ولم يتوقف الهجوم عند هذا الحد بل إن الحملة المناهضة لمعاداة السامية في بريطانيا، ذهبت حد اتهام الحركة بأنها سكتت عن اعتداءات قام بها أنصارها ضد بعض المواطنين البريطانيين اليهود..

وردًا على الاتهامات بمعاداة السامية، لمجرد انتقادها الاحتلال، أعادت الحملة في تغريداتها، التذكير بمعارضة 40 جماعة يهودية حول العالم، عام 2018، للخلط "الخطير" بين العنصرية ومعاداة اليهود، وبين سياسات "إسرائيل" ونظامها الاحتلالي والفصل العنصري للفلسطينيين.

واستعرضت الحملة كذلك عددًا من بيانات منظمات يهودية، تدين ممارسات وإجراءات الاحتلال ضد الفلسطينيين، ومحاولتها طمس تاريخهم.

وفي السياق، شهدت العديد من المدن الأوروبية، خلال عطلة الأسبوع، تظاهرات رافضة لخطة الضم المدعومة من ترامب.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير