وفاة شابين من الناصرة وسخنين بحادثي عمل في الداخل المحتل

18.06.2020 09:57 PM

وطن: لقي الشاب حسن شبلي الذي يبلغ من العمر 19 عامًا، مصرعه، مساء اليوم الخميس، متأثرًا بإصابة تعرّض لها في حادث عملٍ وقع يوم أمس الأربعاء، ليشهدَ المجتمع الفلسطيني في الداخل المحتل مصرعَ ضحيَتي حوادث عملٍ خلال أقل من 24 ساعة.

وأعلن مستشفى "رمبام" في حيفا، في بيان، عن مصرع الشاب، بعد فشل محاولات إنقاذ حياته منذ مساء الأمس، إثر إصابة تعرض لها بورشة بناء في "عتليت".

وقال المستشفى في بيانه، إن "ظروف الإصابة غير واضحة بشكل كليّ".

وجاء في التفاصيل أن الشاب قد تعرّض لنوبة قلبية خلال عمله في ورشة البناء، على ما يبدو، الأمر الذي أفقده توازنه، ليسقط من ارتفاع 3 أمتار.

الشاب حسن شبلي ضحية حادث العمل

ويأتي مصرعُ الشاب النصراوي اليوم، بعد مصرع الشاب صبحي علي عثمان، الذي يبلغ من العمر 24 عامًا، مساء أمس، إثر إصابة حرجة تعرض لها إثر سقوطه عن علوٍّ خلال عمله في ترميمِ منزل في مدينة سخنين.

وأعلن الطاقم الطبي في مستشفى الجليل الغربي في نهريا، عن مصرع الشاب عثمان، بعد فشل محاولات إنقاذ حياته.

وكان الشاب عثمان، قد أُصيب هو ورجل آخر يبلغ من العمر 39 عاما بجروح وصفت بأنها خطيرة، إثر سقوطهما من علو خلال عملهما اليوم، وفي التفاصيل، فإن العاملين سقطا عن سقالات من علو 10 أمتار، خلال عملها في تشييد طابق لمنزل في حي "خلة حسن" بسخنين.

وأفاد مصدر طبي، بأنه تلقى بلاغا حول سقوط عاملين من علو خلال عملهما بورشة بناء، ومع وصول الطاقم الطبي إلى المكان جرى تقديم الإسعافات الأولية وعمليات الإنعاش للمصابين وهما بحالة حرجة.

وأحيل المصابان على وجه السرعة إلى قسم العلاج المكثف في مستشفى الجليل الغربي بنهريا، وهما فاقدان للوعي وموصولان بجهاز التنفس الاصطناعي، لتُعلَن وفاة عثمان لاحقا.

ويُستدل من المعطيات والإحصائيات المتوفرة أن غالبية ضحايا حوادث العمل في الداخل المحتل هم فلسطينيون وأجانب.

ووفقا للتقرير السنوي الذي أعدته جمعية "عنوان العامل" ومقرها في مدينة الناصرة، مؤخرا، فإن عدد حوادث العمل في العام 2019 كانت الأعلى خلال العشرين عاما الأخيرة، وذلك تبين من خلال عملها برصد حوادث العمل وتوثيقها.

(عرب 48)

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير