" كيكة الكورونا" تحافظ على فرص عمل صانعي الحلويات في غزة في ظل الجائحة

11.05.2020 03:01 PM

وطن – أروى عاشور- غزة : تتعدد طرق توعية المواطنين من فايروس كورونا عقب انتشاره في معظم دول العالم منذ بداية العام الجاري، ففي قطاع غزة انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لقالب حلوى على شكل وجه امرأة ترتدي كمامة، للتشجيع على الوقاية من كورونا.

ففي جنوب قطاع غزة، صنع أحد محلات الحلويات قالبا من الكعك طلبه أحد الزبائن لعيد ميلاد زوجته أثناء وجودها في الحجر الصحي الذي خصص للعائدين إلى قطاع غزة، فقام المحل بنشره على صفحته على مواقع التواصل ما دعى إلى زيادة الاقبال عليه.

وقال صاحب المحل محمد الخطيب لوطن" اقترحنا أن يتم وضع كمامة على القالب لتوضح أهمية ارتداء الكمامة والقفازات لمنع انتشار الفايروس".

فقد تحول قالب من الحلوى المزين بكمامة،من مفاجئة زوج  لزوجته إلى فكرة لإعطاء نوع  من التوعية والإرشاد للناس في قطاع غزة .
وأضاف الخطيب أن انتشار الفكرة على مواقع التواصل الاجتماعي أدى إلى زيادة الطلب عليها في المحل، فقد لاقت رواجا كبيرا بين أفراد المجتمع وخاصة الأطفال.

كما وتحمل القوالب رسالة إلى الأطباء الذين يبذلون الجهد الأكبر في مواجهة هذا الفيروس، فيعتبرون خط الدفاع الأول عن المواطنين في ظل هذه الأزمة.

وعن الأفكار التي تحملها القوالب، أشار الخطيب إلى أهم فكرة وهي  أن يتقبل الطفل لبس الكمامة في الأماكن العامة واعتبارها أمر مقبول وليس مرعب أو مخيف.

ونجحت "كيكة الكورونا " كما سماها الأطفال في غزة، في الحفاظ على العاملين في المحل وساعدهم على البقاء في ظل الأزمة نتيجة زيادة الإقبال على القوالب.

وأوضح الخطيب أنه كان بصدد تقليص عدد العاملين في المصنع بسبب الظروف الصعبة التي يعيشها قطاع غزة من حصار وقلة للموارد، لكن بعد انتشار الكيكة بقي كافة أفراد الطاقم يعملون لصنع القوالب.

وأكد الخطيب أن جميع العاملين يقومون بإجراءات السلامة للوقاية من انتشار فيروس كورونا سواء كان بارتداء الكمامة والقفازات، محافظين بذلك على النظافة الشخصية للحماية من الأمراض، مشيرا إلى أهمية التعقيم بشكل مستمر في المحل.

ووجه الخطيب رسالة لجميع أفراد المجتمع بضرورة التخفيف من القلق والتوتر للمحافظة على سلامة الجميع، مشيرا إلى أهمية تقبل وجود الكمامة على الوجوه للحماية من الإصابة بفايروس كورونا.


 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير