تخضع لعمليات تعقيم دقيقة بعد الرسم عليها..

"الفن في زمن الكورونا".. كمامات برسومات فنية لنشر ثقافة الوقاية من الفيروس في غزة

30.04.2020 01:05 PM

غزة-وطن-احمد الشنباري: "الفن في زمن الكورونا"، هي مبادرة شبابية أطلقتها مجموعة من فناني الرسم في قطاع غزة، فارتداء الكمامات لم يكن مقبولاً عند الكثيرين، لكن بجهودٍ شخصية وفي غرفةٍ بسيطة ممتلئة بالألوان والفراشات، اجتمعَ الشاب ضرغام قريقع صاحب الفكرة مع زميليهِ تامر الديب وسماح سعد، للبدءِ في تنفيذِ خطوتهم الأولى، والتي يسعون من خلالها الى زيادة الوعي وتقبل فكرة ارتداء الكمامات.

ساعات طويلة يقضيها الشاب العشريني ضرغام قريقع بصحبة زميليه لإنجاز مجموعة من الكمامات، وفي واحدة من غرف المنزل المخصصة للرسم، يقول لـ وطن: فكرة الفن في زمن الكورونا بدأنا بها منذ بدء تفشي وباء كورونا ودخوله إلى قطاع غزة، وكانت البداية بالرسم على 20 كمامة، ومن ثم نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي، ولاحظنا ردة الفعل الإيجابية ليبدأ الطلب عليها بشكل كبير.

وأوضح قريقع الذي يسكن في حي الشجاعة شرق غزة، أن توعية المواطنين بأهمية ارتداء الكمامات للوقاية من فايروس كورونا كانت الدافع للتفكير في هذه المبادرة، يقول: وبعد ردة الفعل الإيجابية بدأنا بالنزول وتوزيع الكمامات على المناطق المهمشة والبعيدة، لزيادة وعي هذه الفئات بخطورة تفشي وباء كورونا.

وفي الوقت الذي ينشغل فيه ضرغام ورده اتصال من أحد الشباب المقبل على الزواج خلال ايام، للرسم على كمامتين سيرتديها بصحبة عروسه، ليبدأ ضرغام برسمة عروسين على الكمامة، في إشارة منه إلى مناسبة الفرح.

وبيّن قريقع ان الرسم على الكمامات يختلف حسب الفئة، فالأطفال يختارُ لهم صور الرسوم المتحركة وافلام الكرتون، في حين يكتبُ شعارات وخواطر شعرية لفئة الكبار، مشيراً الى ان الكمامات التي يتم الانتهاء من رسمها تخضعُ للتعقيم مجدداً في مختبرات صحية، وذلك لتكن صالحة للاستخدام بشكل صحي.

وحول الصعوبات التي تواجه فريق المبادرة يقول قريع ان غلاء أسعار الكمامات ونفاذها من الصيدليات كانت أبرز الصعوبات، لكنه سعيد جدا باقبال المواطنين على ارتدائها حسب قوله، بالإضافة إلى نقص الأدوات والألوان الخاصة بالرسم على الكمامات.

ويسعى فريق مبادرة "الفن في زمن الكورونا" إلى إطلاق مبادرات جديدة كرسم لوحات جدارية إرشادية في المناطق المهمشة، إضافة إلى النحت على رمل البحر عبارات تلزم المواطنين للبقاء في منازلهم.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير