الفكرة لاقت نجاحا وترحيبا..

فني يبتكر نفقا الكترونيا للتعقيم.. ونسخة تجريبية منه في المستشفى الأهلي بالخليل!

12.04.2020 03:39 PM

الخليل- وطن- ساري جرادات: لم تتوقف المبادرات والأفكار الإبداعية من المبتكرين الفلسطينيين منذ انتشار فيروس كورونا في الوطن حتى يومنا هذا، بهدف الحد والوقاية من المرض، ومحاربة انتشار الفيروس الذي شل الحياة على مختلف الأصعدة، وأفقد المواطنين القدرة على ممارسة حياتهم بشكل طبيعي نتيجة التعليمات الحكومية التي ألزمتهم في البيوت، ومنعتهم مغادرتها إلا لأسباب ضرورية.

هنا في مدينة الخليل، عصب الإبداع والاقتصاد الفلسطيني، استوحى الشاب الثلاثيني طارق النجار فكرة نفق تعقيم يعمل بطريقة آلية، للتخفيف من خطر تعرض الإنسان للإصابة بالفيروس أو الانتقال له جراء احتكاكه بالآخرين في حال كانوا مصابين.

وأوضح النجار لـ وطن بأن فكرة النفق تعتمد على مجسات الكترونية خاصة تعمل لحظة دخول الفرد منها، وتبدأ بعملية تعقيمه بمواد خاصة للقضاء على الفيروس في حال كان عالقاً بثيابه، وبالكميات المطلوبة، وفق برمجة خاصة بالمجسات، ولطمأنة الجمهور أكثر، خاصة مع تنامي ظاهرة التعقيم بعد ظهور الفيروس بمدينة ووهان الصينية نهاية العام الماضي.

وأكد النجار لـ وطن أنه توصل من خلال متابعة منصات التواصل الاجتماعي، إلى تصميم آلة للتعقيم بطول ثلاث أمتار وعرض متر وارتفاع مترين ونصف، لتسهيل عملية دخول المواطنين منها قبل وصولهم إلى مرادهم.

وقام النجار بوضع آلته أمام مستشفى الأهلي في المدينة، كون المستشفى مقصداً للمرضى طلباً للتداوي والعلاج، وللتخفيف عن الطواقم الطبية في عمليات التعقيم وتوفيرا للعنصر البشري.

ويطمح الفني النجار في عمل المزيد من الآلات ووضعها أمام المراكز الحيوية والمكتظة بحركة المراجعين مثل البنوك والدوائر الحكومية والمولات.

واستطاع النجار تصنيع ست أجهزة بعد نجاح آلته في تعقيم المواطنين وثناء الطواقم الطبية وجهات الاختصاص عليها.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير