ملحم: دخلنا مرحلة تلامس مربع الخطر وندعو الجميع للالتزام في بيوتهم

26.03.2020 06:51 PM

رام الله - وطن:  قال الناطق باسم الحكومة إبراهيم ملحم إننا دخلنا مرحلة تلامس مربع الخطر.

وقال ملحم في الإيجاز المسائي، اليوم الخميس، "كنا نعد إصاباتنا منذ بداية دخول الوباء بالآحاد، اليوم اختلفت الحسبة، بين ليلة ويوم 16 إصابة وهذا دليل ونذير خطر، ولا نريد عد الإصابات بالعشرات".

وقال ملحم ان الأجهزة الأمنية ستتعامل بحزم شديد مع أي حالة قد تتسبب بتفشي وباء كورونا، لافتا الى ان 32 من الكادر الطبي بمجمع فلسطين الطبي برام الله هم قيد الحجر الصحي بسبب مخالطتهم لمصابين.

وتابع: "كيف ممكن أن نمنع تفشي المرض. الامر يحتاج للحذر، أقصى درجات الحذر وهذا يعني التقيد بالتعليمات بصرامة، ومنع التجول بصراحة، وإن كنا لا نريد استدعاء الكلمة ولكن يجب أن نستدعيها"، ونقول إن من الضروري الامتناع عن التنقل والتزام البيوت، وهذا ما حذر منه رئيس الوزراء هذا اليوم.

وأضاف أن "مسؤوليتنا تجاه شعبنا تقتضي أن نكون بمنتهى الصراحة، وأن نحذر من تفشي هذا الفيروس مع عودة العمال، وما حدث في بدو كان واضحا أنه يحمل هذا النذير، بالإمكان تفشي الفيروس والانزلاق لمربع الخطر، ولكن تجنب ذلك أمر متاح، بالانعزال وبالحجر المنزلي وبعدم المجاملة بالتنقل".

وأضاف: "دعواتنا لأهلنا وعمالنا أن يتوخوا أقصى درجات الحذر، لا نريد أن ينسل هذا الفيروس إلى أطفالهم وزوجاتهم وأمهاتم وآبائهم وجداتهم، نريد أن تنأوا بأنفسكم عن الخطر، أن تذهبوا للحجر المنزلي الذي يعني الابتعاد عن الأهل، وهذه هي رسالة سيادة الرئيس ورئيس الوزراء والحكومة، لا نريد أن نذهب إلى ما ذهبت إليه دول كبرى انهار نظامها الصحي، نحن ما زلنا قادرين على تدارك الخطر، بالحجر المنزلي والتقيد بالتعليمات وعدم التنقل".

وتابع: "الوباء ليس خطيرا إذا ما التزمنا بالحجر المنزلي والنظافة الشخصية والتغذية الصحية، لأن الاستهتار هو الذي دفع دولا للانزلاق للخطر، والاختلاط هو البيئة الخصبة لتفشي المرض".

وقال إن عدد الإصابات مستقر حتى هذه اللحظة عند 84 إصابة، منها 16 إصابة في بلدة بدّو، شمال غرب القدس المحتلة.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير