خربة البقعة منسية.. ومواطنوها يناشدون عبر وطن لتأمين الخدمات الأساسية

27.02.2020 02:32 PM

الخليل- وطن- ساري جرادات: إلى الجنوب من مدينة الخليل، تركن خربة البقعة بين قمم جبلية خلابة، وسهول مزروعة بالخضروات وأشجار العنب، بتعداد سكاني يتجاوز ٥٠٠ مواطن، جلهم يعمل في الثروتين النباتية والزراعية.

يتهدد البقعة العديد من الأخطار، على رأسها، معاناة أطفالهم التي لا تتوقف سواء من القوارض والحشرات في فصل الصيف وضربات الشمس نتيجة المسافة الطويلة التي يمشيها الأطفال للوصول إلى مدارسهم أو نزلات البرد في الشتاء، ولعدم وجود عيادة صحية في منطقتهم، تتفاقم معاناتهم.

المواطن الستيني شعيب جابر طالب عبر وطن المسؤولين الفلسطينيين بصرف زيارة للمنطقة، والاطلاع على واقعها المهمش والمنسي، فلا شوارع أو مدارس لأطفالهم، مطالباً بضرورة العمل الفوري والجاد على إيجاد عيادة في المنطقة.
جابر كغيره من سكان منطقة البقعة أكد استعداد أهالي المنطقة التبرع بقطعة أرض لإقامة عيادة صحية بسبب الاحتياج الملح لها، كما أكد استعدادهم لتوفير قطعة أرض أخرى لإقامة مدرسة لأطفال المنطقة.

وكان المواطن زياد جابر يستعد بالخروج لتجديد تأمينه الصحي، على الرغم من التكاليف التي يدفعها ذهاباً وإياباً للوصول إلى أقرب مستشفى حكومي، الذي يبعد عنهم حوالي مسافة ثلاث كيلو متر عن منطقتهم.

وناشد المواطن ثلجي محمد الحكومة الفلسطينية بدعم منطقة البقعة، وتطوير بنيتها التحتية، وأن يكون مشروع إقامة عيادة صحية فيها على رأس أولوياتها.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير