خطأ غير مقصود لوزير بريطاني يتسبب في كشف مستند سري أمام الكاميرات

31.08.2011 10:20 AM

رام الله- وطن- وكالات- ذكرت وسائل إعلام بريطانية الثلاثاء أن وزير التنمية البريطاني أندرو ميتشل ارتكب خطأ غير مقصود تسبب في كشف مستند سري حكومي عن أفغانستان، حيث غادر ميتشل جلسة أمنية بمقر مجلس الوزراء حاملا في يده ملفا مفتوحا، الأمر الذي أظهر بوضوح للكاميرات وثيقة حكومية سرية عن أفغانستان.

وذكرت "سكاي نيوز" أن الوثيقة تضمنت عدة مواضيع منها توصية باستقالة الرئيس الأفغاني حامد كرزاي في عام 2014 "إذ أن ذلك سيكون بمثابة وضع أفضل بالنسبة للسياسة في أفغانستان".

وقال تيم مارشال محرر الشئون الخارجية في "سكاي نيوز" إن الوثيقة تتحدث كذلك عن الصعوبات التي تواجهها المملكة المتحدة في مسألة المساعدات المالية التي تقدمها لأفغانستان.

وجاء في الوثيقة أن "المملكة المتحدة تعرف بالأساس أن وزارة المالية الأفغانية فاسدة تماما، وأنها تقر أن هذا هو ما يؤدي إلى بعض الصعوبة في تدفق المساعدات البريطانية لأفغانستان".

وأشار مارشال إلى أنه إذا كان الأمر يتعلق بوثيقة أمنية فإن الوزير ميتشل سيكون في موقف "محرج تماما".

من جانبه صرح متحدث باسم وزارة التنمية أن الورقة التي صورت "ذات طبيعة روتينية" مشيرا إلى أنها لو كانت سرية لختمت بخاتم "سري".

تصميم وتطوير