الحرم يتعرض لاعتداءات شبه يومية...

السحلب ضيافة رواد الحرم الابراهيمي.. وأصحاب المبادرة لـ وطن: نسعى لتشجيع المواطنين على زيارته

03.02.2020 04:43 PM

ساري جرادات- الخليل- وطن: منذ ثلاثة شهور ونصف، يتوافد الآلاف من مدينة الخليل لأداء صلاة الفجر في الحرم الإبراهيمي، نتيجة دعوات أطلقتها عائلات الخليل لإحياء الحرم الإبراهيمي وإعادة الحياة لسابق عهدها فيه، لما يمثله من مكانة دينية وتاريخية للفلسطينيين.

وتتميز عائلات الخليل بكرمها الذي ورثته عن خليل الله إبراهيم عليه السلام، وسميت بهذا الاسم نسبة إليه، فيشاهد الزائر للحرم الإبراهيمي عشرات المبادرات العائلية التي تقوم على تجهيز وجبات الإفطار والمشروبات الساخنة وتوزيع الحلويات على رواد الحرم بعد انتهائهم من أداء صلاة الفجر بالحرم الإبراهيمي.

يقول الشيخ عبد الباسط حجازي الذي يعمل على تجهيز السحلب للمصلين، عند صلاة الفجر: "منذ ما يزيد على الثلاثة شهور وأنا أعمل برفقة العشرات من شباب عائلات الخليل على تقديم الضيافة لرواد الحرم، للتعبير عن كرم الخليلي وكسب الأجر والثواب."

ويشير الشيخ حجازي إلى أنه منذ 14 جمعة يعمل على صناعة السحلب وتوزيعه على رواد صلاة الفجر، ويقدر كمية المشروبات التي يقوم بتوزيعها حوالي 3500 كوب في كل فجر جمعة.

ولفت حجازي إلى أن أهمية المبادرات العائلية تهدف إلى تشجيع المواطنين على زيارة الحرم والصلاة فيه، لإعادة الاهتمام والاعتبار له ولمكانته الدينية والإسلامية.

وقال المواطن مفيد الشرباتي لـ وطن: "تكمن أهمية مبادرات الحرم في كونها من العائلات للعائلات، وستكون مستمرة لتشجيع الناس على صلاة الفجر في الحرم الإبراهيمي."

وبين الشرباتي أن مبادرات العائلات الخيرية تشجع المواطنين على القدوم لأداء الصلاة في الحرم الإبراهيمي في ظل محاولات الاحتلال المستمرة، لإقصاء أهالي الخليل عنه.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير