بتنظيم الحاضنة الفلسطينية "بيكتي" وطاقم شؤون المرأة ومؤسسة التحالف من أجل التضامن

هاكثون المرأة.. مسابقة للرياديين وأصحاب العقول المبتكرة

21.01.2020 05:18 PM

وطن: أطلقت الحاضنة الفلسطينية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات (بيكتي) مسابقة "2019 Women Hackathon"؛ وهي مسابقة للرياديين وذوي العقول المبتكرة في الضفة الغربية والقدس الشرقية، لتقديم أفكار مبتكرة وريادية في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

وتهدف المسابقة إلى التوصل إلى منتجات أو خدمات أو حلول تكنولوجية تعمل على حماية ودعم النساء المعرضات / الناجيات من العنف القائم على النوع الاجتماعي، حيث اتبعت الافكار المقدمة: الحق في الأمان، الحق في السرية، الحق في الكرامة، الحق في تقرير المصير، والحق في عدم التمييز لجميع النساء.

وتأتي هذه المبادرة ضمن مشروع "تمتع المرأة الفلسطينية بحقوقها الاقتصادية وتشجيع التغيير الاجتماعي"، الذي تنفذه الحاضنة الفلسطينية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات (بيكتي) بالشراكة مع طاقم شؤون المرأة (WATC)، ومؤسسة التحالف من أجل التضامن (APS)، وبتمويل من Generalitat De Valencia. ويهدف المشروع إلى تزويد النساء الرياديات في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بالدعم اللازم لتقوية قدراتهم الاقتصادية الكاملة وتعزيز المساواة بين النساء والرجال في فلسطين، وتعزيز قدرات النساء المعرضات/الناجيات من العنف القائم على النوع الاجتماعي وتوفير فرص عمل لهن.

وقدم الهاكاثون فرصة للمشاركين للقاء العديد من الأشخاص المميزين والمهمين في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، إضافة إلى تمكينهم من اكتساب وتعلم مهارات وخبرات جديدة ومتميزة.

وحضر المسابقة 20 مشاركا من ذوي الافكار التكنولوجية المختلفة هدفت معظمها إلى ايجاد حلول تكنولوجية لحماية النساء من العنف.

وتم ارشاد المتقدمين من قبل مدربين متخصصين في مجال الهاكاثون، الريادة والإبداع، إضافة إلى القضايا الجندرية والعنف القائم على النوع الاجتماعي، إذ قدم المدربون الدعم الكامل لهم من حيث مساعدتهم على تحديد نقاط الضعف والقوة في افكارهم وارشادهم طوال المسابقة، وعمل المشاركون ضمن مجموعات لبلورة أفكارهم من أجل خلق منتج يلبي احتياجات النساء المعنفات/المهمشات.

وعرض المشاركون أفكارهم بعد العمل على تطويرها أمام لجنة تحكيم متخصصة، وبعد تقييمهم تم اختيار كل من روان ناصيف، وسيدرا صافي، وديمة نخلة، وميار جواد، وآيات عمر عصيدة، ومحمد مؤمن جواعدة، أصحاب فكرة “I Know My Rights” كأفضل فكرة تكنولوجية تحقق الهدف المرجو من المسابقة والقائم على تقديم منتجات يمكن بدورها أن تطور مهارات في محاربة النساء في محاربة العنف الذي يتعرضن له والابتعاد عن البيئة التي ينتشر فيها هذا العنف.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير