بعد 4 عقود.. الاعتراف ب"الفلاشا" كيهود

20.01.2020 11:23 PM

وطن: قررت "الحاخامية العليا" في دولة الاحتلال، الاعتراف بأبناء طائفة "بيتا إسرائيل" (يهود الحبشة أو يهود الفلاشا)، في إثيوبيا كيهود، بعد انتظارهم القرار منذ أكثر من 4 عقود، وفق إعلام عبري.

ووصفت قناة "كان" الرسمية، الإثنين، القرار بـ "التاريخي" وقالت إنه اتخذ قبل أكثر من شهرين، ولم يعلن عنه بسبب الخشية من معارضة دوائر اليهود المتدينين (الحريديم).

وبحسب "كان"، جرى اتخاذ القرار بموجب توصية أصدرها الحاخام الأكبر الراحل "عوفديا يوسف".

وقبل 47 عاماً، أصدر يوسف توصية قضت بعدم التشكيك في يهودية "بيتا إسرائيل"، إلا أن المؤسسة الدينية الرسمية في إسرائيل رفضت تنفيذها لاحقا.

ويلغي القرار الجديد وثيقة صدرت في الثمانينيات من القرن الماضي شككت في يهودية أبناء الجالية اليهودية في إثيوبيا، وطلبت منهم إجراءات مختلفة لتأكيد هويتهم، بحسب المصدر ذاته.

وتقدر أعداد "بيتا إسرائيل" في إثيوبيا بنحو 8 آلاف شخص، وفق رئيس الطائفة.

ويواجه اليهود الإثيوبيون صعوبة في الاندماج داخل المجتمع الإسرائيلي، نظرًا لعدة أسباب أبرزها سياسة التمييز التي يواجهونها. -

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير