"علماء من أجل فلسطين" تطالب بالإفراج الفوري عن مدير مركز "بيسان" للبحوث والإنماء أُبيّ العابودي

17.11.2019 07:20 PM

رام الله-وطن: قامت قوات الإحتلال يوم الأربعاء / 13 نوفمبر 2019  في تمام الساعة الثالثة فجرا باعتقال، أبي العابودي، أحد المساهمين الفاعلين  والمقربين في منظمة "علماء من أجل فلسطين"، التذي ينتمي لها مجموعة من العلماء العالميين في مجالات علمية شتى، وبعضهم حائز على جائزة "نوبل".

وذكرت "علماء من أجل فلسطين" في بيان لها، وصل وطن نسخة منه، السياق الذي تم فيه اعتقال العابودي، ابتداءً من مداهمة قوات الإحتلال لمنزله في كفر عقب، مرعبة أطفاله وزوجته. ومن ثم ظهور العابودي عقب إعتقاله أمام جلسة إستماع في 14 نوفمبر 2019، لكن لم يتم الإفراج عنه رغم  عدم وجود أي تهمة موجهه له.

بالتالي، استنكرت منظمة علماء من أجل فلسطين وجميع العلماء (الموقعين على البيان*) هذا الفعل الهمجي بكافة أشكاله ودعت للإفراج الفوري عن العابودي، خاصة وأنه يشغل منصب مدير مركز معهد بيسان للبحوث والتنمية، والذي يلعب دوراً طليعياً في المجتمع المدني ويعمل بلا انقطاع لدعم الحق في التعليم.

اقرأ أيضاً: الاحتلال يعتقل أُبيّ العابودي مدير مركز بيسان للبحوث والإنماء

وأشاد البيان، بجهود مركز بيسان في ظل إدارة العابودي، واستضافته للعديد من اللقاءات لأبرز علماء فلسطين وذلك تحضيرا  للقاء الدولي الثالث  للعلوم في فلسطين، والذي من المقرر عقده في  معهد ماسشوتس للتكتولوجيا. 

وفي ذات السياق، أشاد "علماء من أجل فلسطين" بالدور الطليعي الذي يقوم به العابودي، بدايةً من تطوير المحادثات حول تقوية المجال العلمي الفلسطيني وتجهيزه لخطط مستقبلية لتنظيم ورشات عمل علمية في فلسطين.

اقرأ أيضاً: مركز بيسان للبحوث والإنماء يستنكر اعتقال مديره أُبيّ العابودي

كما واستهجنت المنظمة إجراءات الاحتلال الهمجيّة التي جرّت أعضاءها العلماء، لإصدار بيان بهذا الشكل، لأن دورها الأساسي ينحصر ببناء تعاونات علمية وتقوية القائمة منها، لكنها تعتبر بأن  الإعتقال الهمجي الذي تعرّض له العابودي هو هجمة مباشرة على كل من يريد أن يرتقي بالعلم والتعليم الفلسطيني.

مسجلة خشيتها من أنّ مثل هكذا هجمات وانتهاكات، كالتي تعرض لها العابودي، موجهة مباشرة ضد أشخاص  يتمتعون بعلاقات متينة مع منظمات دولية تعمل بجد لإحداث تغيير في فلسطين مثل منظمة علماء من أجل فلسطين.

وطالب البيان كل إنسان مدافع عن حقوق الإنسان ومعني بتفعيل الحق العالمي للتعليم بأخذ إجراء فوري والمطالبة بالإفراج الفوري عن أبي العابودي.

*قائمة العلماء الموقعين على بيان "علماء من أجل فلسطين":

أحمد عباس ، مدير إدارة البحوث العلمية ، باريس.

جوناثان بيكويث ، أستاذ فخري ، كلية الطب بجامعة هارفارد ، بوسطن ماساتشوستس.

تشاندلر ديفيس ، أستاذ الرياضيات ، جامعة تورنتو.

إيفار إيكلاند ، FRSC ، الرئيس السابق لجامعة باريس دوفين ، المدير السابق لمعهد المحيط الهادئ للعلوم الرياضية.

مايكل هاريس ، أستاذ الرياضيات ، جامعة كولومبيا.

عساف كفوري ، أستاذ الرياضيات ، جامعة بوسطن.

هاينز ميلر ، أستاذ الرياضيات ، معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا.

جوزيف أوستيرليأستاذ فخري بجامعة السوربون بباريس.

سناء عودة ، أستاذة سريرية في علوم الكمبيوتر ، جامعة نيويورك.

جورج ب. سميث ، أستاذ فخري للعلوم البيولوجية ، جامعة ميسوري ، 2018 حائز على جائزة نوبل في الكيمياء.

فرانز جوزيف أولم ، أستاذ الهندسة المدنية والبيئية ، معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا.

 

لقراءة رابط البيان باللغة الإنجليزية والاطلاع أكثر على عمل منظمة "علماء من أجل فلسطين".. اضغط هنا

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير