حكم الاحتلال بالسجن على الأسيرة انتصار الصياد 30 شهرًا

04.03.2013 11:22 AM
القدس - وطن: أصدرت "المحكمة المركزية" الإسرائيلية، الأحد، حكمًا على الأسيرة المقدسية انتصار الصياد بالسجن الفعلي لمدة 30 شهرًا (عامين ونصف)، بتهمة طعن جندي صهيوني وإصابته بجروح.

وأشار مركز معلومات وادي حلوة أن الأسيرة الصياد اعتقلت بتاريخ 22/11/2012، من شارع صلاح الدين بعد طعنها جنديًا صهيونيًا، ما أدى لإصابته بجروح طفيفة، موضحًا أنه تم عرضها مرات عدة، على المحاكم الصهيونية في محاولة للإفراج عنها بكفالة مالية، بشرط الحبس المنزلي، إلا أن النيابة العامة الصهيونية كانت ترفض ذلك بحجة خطورتها على "أمن الدولة".

وتقبع الأسيرة الصياد في سجن "هشارون"، بعد تنقلها بين سجن "المسكوبية"، و"الرملة". ويشار أنها أم لأربعة أولاد أكبرهم 18 عامًا وأصغرهم 12 عاما.

من جهة أخرى أفرجت شرطة الاحتلال اليوم عن سبعة شبان من بلدة بيت صفافا ، بعد دفع غرامة مالية 2000 شيكل لكل واحد منهم والحبس المنزلي لمدة 3 ايام ، والتوقيع على تعهد بعدم المشاركة بمظاهرات غير مرخصة .

والشبان هم : محمود عصام جابر ، أسامة جابر ، محمد مصطفى طه ، موسى أحمد سلمان ، إبراهيم محمود عبد ربه ، رياض إسماعيل عليان ، وليد خالد عليان .
ووجهت للشبان تهمة الاعتداء على الشرطة الصهيونية ومنعها من ممارسة عملها .

وكانت قد إعتقلت الشرطة 10 شبان بينهم قاصر أخلي سبيله بنفس اليوم ، خلال إعتصام نظم يوم الجمعة الماضي بالقرب من شارع رقم 4 ببيت صفافا ، فقامت القوات الاسرائيلية بالاعتداء عليهم بالضرب المبرح وإستخدام الصاعق الكهربائي ، وإقتيادهم إلى مركز شرطة موريا ثم إلى المسكوبية .

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير