طالب مدرسة يتعرض للضرب حتى الإغماء في أريحا

03.03.2013 02:13 PM
أريحا - وطن - علي دراغمة: تعرض طالب المدرسة ناصر عبد القادر (16 عامًا)، قبل أيام، في مدرسة "علي ابن أبي طالب" بأريحا، للإغماء؛ نتيجة الضرب المبرح من قبل مدير المدرسة كما أفاد والده.

والد الطالب، روى واقعة الضرب لـ"وطن": ما يحصل في مدارس أريحا من عنف يفوق الوصف.. قام مدير مدرسة ابني بإدخاله إلى غرفة تسمى غرفة الصحة، وهي غرفة تشبه غرف تحقيق (المخابرات العربية)، ضرب ابني ضربا مبرحا حتى أغمي عليه، وعندما حاول بعض المدرسين التدخل دفعهم المدير خارج الغرفة.

رواية الطالب

وحول سبب الحادثة قال الطالب ناصر عبد القادر: أثناء تأدية امتحان الجغرافيا الأسبوع قبل الماضي قام بعض الطلاب بـ(الغش) في الامتحان، وعند خروج الأستاذ من غرفة الصف لحقت به إلى الإدراج لأعطيه ورقتي، رفض استلامها رغم تأكيدي أنني لم (أغش)، وطلب مني إعادة الامتحان، فقمت بتمزيق الورقة، حينها شاهدني المدير وطلب مني أن أذهب إليه، بعد الاستراحة.

وتابع "عندما ذهبت حصل نقاش بيني والمدير الذي أدخلني إلى غرفة الصحة وقام بضربي على رأسي بيده، مرات عدة، حتى وقعت على الأرض.

وقال عبد القادر: المدير منعني من الاتصال بوالدي وصادر مني جهاز الهاتف.

يشار إلى أن والد الطالب تقدم بشكوى للشرطة بعد أن نقل ابنه لمستشفى أريحا لتلقي العلاج.

وقال والده: منذ تقدمت بشكوى للشرطة وأنا أستقبل أشخاصًا يطلبون مني سحب الشكوى، بينهم مدير تربية أريحا محمد حواش ومدراء مدارس ومدرسين، الدعوة، لكني مصر على أن يأخذ القانون مجراه.

رواية التربية

من جانبه قال مدير تربية أريحا محمد حواش لـ "وطن": وقعت الحادثة في مدرسة علي ابن ابي طالب يوم الأربعاء، 20 شباط الماضي، وشكلنا لجنة تحقيق خاصة لكشف الحقائق، رغم أن والد الطالب لم يتقدم بشكوى للتربية، وفضل تقديمها للشرطة، والقضاء.

وتابع: كنا نفضل ألا يصل الأمر إلى الشرطة والقضاء، ويتم حلُّ الإشكال في إطار المدرسة الداخلي.

وقال حواش إن العنف يقع في معظم المدارس الفلسطينية، ولا يقتصر على هذه المدرسة، والعنف آفة تجب مكافحتها في المجتمع الفلسطيني، لأنها تأتي من البيوت.

ونقل عن مدير المدرسة قوله إنه "لم يضرب الطالب ضربًا مبرحًا، إنما اقتصر على كفين".

يقول والد الطالب عبد القادر: اليوم، هو الأول لعودة ابني إلى المدرسة، لقد شكلت له الحادثة مشكلة نفسية، وهو الآن يعالج لدى طبيب مختص من أجل إخراجه من حالته التي تسببت بها حادثة الضرب، خاصة أن جميع طلاب المدرسة ومعلميها سمعوا صراخه وهو يتعرض للضرب.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير