فريق فتيات "الترايثلون" لأول مرة في قطاع غزة

30.06.2019 11:34 AM

غزة- وطن – نورهان المدهون: لأول مرة في قطاع غزة فتيات يمارسن رياضة "الترايثلون"،تلك اللعبة التي تعتبر حديثة العهد في فلسطين، وتتضمن ثلاث مراحل (السباحة، قيادة الدراجة، الجري) وتحتاج لتحمل أعبائها بنية جسمانية رياضية.

تقود بيسان بكر البالغة من العمر (15عاماً) دراجاتها الهوائية وتقول لوطن: " الترايثلون رياضة ممتعة تضم ثلاث انوع من النشاطات الرياضية وكلها في رياضة واحدة مما يجعلها مميزة عن غيرها".

وعبرت بيسان عن استيائها من النظرة السلبية الموجة لها من قبل المجتمع الغزي، و الذى ينتقد ممارسة الفتيات للرياضة وخاصة السباحة وركوب الدراجات الهوائية، في حين أن الفتيات بحاجة إلى تقديم الدعم المعنوي لهن في المجتمع.

وعن طموحها المستقبلي، تمنت بيسان أن تخوض جولة من المنافسات الدولية والمحلية لتمثيل اسم دولة فلسطين في جميع المحافل.

ذات الطموح تشاركته بيسان مع زميلتها نادية أبو حصيرة (13عاماً) والتي لاقت التشجيع والدعم من قبل عائلتها، وخاصة أن والدها رياضي واعتاد على اصطحابها لقاعات التمارين، مشددة على استمرارها في ممارسة رياضة "الثرايثلون" رغم عدم تقبل المجتمع ونظرته تجاه الفتيات اللواتي يمارسن الرياضة.

أما أسيل بكر (12عاماً)، تشير إلى أنها انضمت إلي فريق "الترايثلون" بدافع التعلم والتسلية فوجدت ضالتها في رياضة ثلاثية، منوه إلى أنها تمارس الرياضة المفضلة لديها وعلى مدار ثلاث أيام في الأسبوع.

ولفتت إلى أن الفريق يتابع تمارين رياضة الجري خلال ساعات الصباح الأولي قبل شروق الشمس ، بينما  يمارس تمارين الدراجات الهوائية في فترة المساء أي بعد غروب الشمس.

وطالبت أسيل عبر وطن بتوفير مسبح خاص بالفريق، معتبرة بأن عدم توفره يخلق مشكلة كبيرة لدى أعضاء الفريق.

فيما شرح الكابتن محمد أبو حصيرة، المدرب في الاتحاد الفلسطيني للترايثلون والمسؤول الأول عن تدريب فريق الترايثلون المكون من ثلاث فتيات، طبيعة هذه الرياضة وقال:"لعبة ثلاثية يمارسها لاعب واحد وهي معتمدة من الاتحاد الدولي والاتحاد الاسيوي والاتحاد العربي"، منوهاً خلال حديثه إلى الدقة في اختيار اللاعبات ذوات الفئات العمرية الصغيرة لتنمية مهارتهن منذ الصغر.

وعن المعيقات التي تواجه فريق" الترايثلون" أشار الكابتن أبو حصيرة إلى القيود المجتمعية التي لا تتقبل ممارسة الرياضة للفتيات، ونقص المعدات وخاصة الدراجات الهوائية التي يتم استعارتها من لاعبين آخرين.

وفى ختام حديثه أشار المدرب أبو حصيرة لـوطن إلى أن فريق الفتيات سيشاركن في السادس عشر من الشهر الجاري في بطولة "الترايثلون" المحلية، مطالباً الجهات المعنية بتوفير اللوجستيات اللازمة للاعبين، وفتح أبواب المسابح أمامهم لممارسة رياضتهم بحرية كغيرهم من لاعبي الرياضات الأخرى.

ويرافق المدرب أبو حصيرة في تدريب اللاعبات الناشئات، محمد عطالله، بطل فلسطين في سباقات الدراجات الهوائية والذي قال لوطن:" أساند فريق فتيات الترايثلون في التدريب على الدراجات الهوائية، وأقدم لهن الدعم النفسي والمعنوي اللازم لتشجيعهن على الاستمرار".

ووجه عطالله رسالة للجهات المعنية عبر وطن، و بضرورة توفير التمويل والدعم المادي لفريق فتيات" الترايثلون" ليتمكن من الحصول على درجات هوائية خاصة بهن وملابس رياضية مناسبة.


 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير