فتح اتهمت القائمين على الحزب بأنهم "يسعون لإعادة تفعيل دور روابط القرى"

مع الإعلان عن انطلاقته اليوم.. حركة فتح تهدد "حزب الإصلاح والتنمية"

01.05.2019 10:31 PM

وطن: أعلن اليوم الأربعاء، عن انطلاق حزب فلسطيني جديد باسم "حزب الإصلاح والتنمية". وقد صدرت أولى بيانات الحزب بدعوى "لإنقاذ ما يمكن إنقاذه".

وحث الحزب في بيانه ما أسماها بـ "الأغلبية الصامتة" للتحرك والانضمام إليه، من أجل "وضع حد "للفساد والمحسوبية وإصلاح م.ت.ف ومؤسسات السلط"، مع تأكيده في إحدى بنوده على التمسك بمنظمة التحرير ممثلاً شعبياً ووحيداً للشعب الفلسطيني...

 

 

وفي أول رد لها على بيان الحزب، حذرت حركة "فتح" اقليم وسط الخليل، المواطنين من اطلاق حزب جديد بهدف "بسط سيادة الاحتلال على الاراضي الفلسطينية"، محذرة المواطنين من التعاطي مع هذا الحزب الذي ستتم محاسبة منظميه والمشاركين فيه.

وأضافت فتح في البيان الصحفي "في ظل الهجمة التي يتعرض لها شعبنا الفلسطيني وقيادته في مواجهة المؤامرات الداخلية والخارجية وممارسة كافة الضغوطات على قيادتنا الشرعية من أجل تمرير ما تسمى بصفقة القرن المشبوهه والمرفوضة شعبيا ووطنيا والعمل ايضا على تسويق بعض الافكار والمشاريع التي تهدف الى تصفية قضيتنا تطل علينا مجموعة من الخارجين عن الصف الوطني يسعون لاعادة تفعيل دور روابط القرى من خلال تأسيس تجمع جديد تحت مسمى "حزب سياسي" يهدف الى القضاء على مشروعنا الوطني وحلم اقامة الدولة الفلسطينة والتي تتساوق مع اهداف الاحتلال للتهرب من استحقاقات شعبنا الفلسطيني في البقاء والصمود على ارضه ووطنه".


وتابع البيان "لقد دعت هذه الفئة المشبوهه لعقد اجتماع في احدى المناطق الخاضعة لسيطرة الاحتلال، يوم غد الأربعاء لإنشاء حزب سياسي جديد انطلاقا من الخليل للعمل في المناطق الفلسطينية التي تنوي سلطات الاحتلال ضمها لإسرائيل و مهمته تسهيل ضم هذه المناطق و الترويج لها بوعودات الرخاء الاقتصادي فيها".

تصميم وتطوير