باراك يعتذر لمصر عن مقتل جنودها على الحدود

20.08.2011 05:04 PM

وطن للانباء/ ذكر موقع "واي نت" العبري، أن وزير الحرب في حكومة الاحتلال، إيهود باراك، أدلى بتصريح خلال اجتماع لبحث التصعيد مع الجانب المصري، مفاده أن إسرائيل "تأسف" لمقتل العسكريين المصريين بنيران اسرائيلية على الحدود بين البلدين.

وحسب باراك فان "اسرائيل تاسف لمقتل الجنود المصريين ولكنها لا تتحمل المسؤولية" ولذلك قرر تشكيل لجنة تحقيق منوها الى اهمية التنسيق الاستراتيجي بين مصر واسرائيل لمصلحة البلدين والاستقرار في الشرق الاسوط.

وحول عملية ايلات قال باراك ان معظم منفذي العملية قتلوا وان من ارسلهم من قطاع غزة تم تصفيته ايضا.

وكان موقع معاريف العبري قد ذكر ان رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو سيعتذر لمصر عن مقتل الجنود المصريين مساء اليوم السبت.

من جانبها وصفت الصحافة المصرية تصريحات باراك بأنها هزيلة ومحاولة لمداراة الأوضاع خوفا من اشتعالها وعدم السيطرة عليها لاحقا.

وذكرت صحيفة "اليوم السابع" المصرية أن شالوم كوهين -سفير (إسرائيل) السابق بمصر- وصل صباح اليوم إلى القاهرة في زيارة مفاجئة ومعه مستشار من سفارة (تل أبيب) بالقاهرة.

وقالت مصادر للصحيفة المصرية إن كوهين التقى فور وصوله بمسؤولين بمكتب وزير الخارجية، مشيرة إلى أن السفير السابق يحمل رسالة مهمة من الحكومة الإسرائيلية غير موضحة لتفاصيل هذه الرسالة.

تصميم وتطوير