حاسة الشم تلعب دورًا مهمًا فى الحب

03.12.2012 10:11 AM
وكالات- وطن: كشفت دراسة بحثية جديدة على الدور الحيوي الذي يلعبه الأنف وحاسة الشم في الحب والعلاقات طويلة الأمد بين الجنسين.

ونشرت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية، دراسة شملت تحليل بيانات عن رجال ونساء، تراوحت أعمارهم بين 18 و46 عاما، ليس لديهم حاسة الشم، ومقارنتها بالمعلومات الخاصة بأقرانهم الأصحاء.

وأظهرت النتائج أن الرجال والنساء غير القادرين على الشم لديهم مستويات أعلى من عدم الأمان الاجتماعي، على الرغم من أن هذا تجلى بطرق مختلفة، لدى الرجال، لكن ليس فى النساء، أدى هذا إلى علاقات أقل.

فالرجال الذين ليس لديهم حاسة شم كان متوسط شركائهم اثنين مقابل 10 لدى الأصحاء.

وتذهب إحدى النظريات إلى أن الافتقار إلى حاسة الشم ربما يجعل الرجل أقل ميلا للمغامرة، وقد يكون لديهم مشاكل أكثر فى التواصل مع الآخرين، وربما يكونون يشعرون بالقلق من الطريقة التى سينظر إليهم بها من جانب الآخرين ويشعرون بالقلق من رائحة أجسادهن.

لكن فى النساء ، كانت المجموعتان ممن لديهم حاسة الشم ومن ليس لديهم، نفس العدد من الشركاء فى المتوسط.. أربعة، إلا أن النساء اللاتي لا تستطعن الشم تنقصهن الثقة فى أقرانهن، ويشعرن بأمان أقل بنسبة 20% فى علاقاتهن مقارنة بالنساء اللاتي يستطعن الشم.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير