"اليونيسف": أطفال غزة يعانون من مشاكل نفسية جرّاء العدوان

02.12.2012 09:22 AM
غزة - وطن: أظهرت دراسة استقصائية أجرتها منظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسيف"، أن العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة، الذي استمر ثمانية أيام متواصلة، ألقت بظلالها على الأطفال الفلسطينيين في غزة حيث بات معظمهم يعاني من صدمة نفسية شديدة جرّاء الحرب.

وأشارت الدراسة إلى أن الأطفال الفلسطينيين في قطاع غزة يعانون من موجات غضب وخوف وصعوبة في التركيز ومشاكل نفسية أخرى تسبّب بها العدوان العسكري الأخير.

وحسب النتائج الأولية للدراسة الأممية، فإن أكثر من 90% من أطفال غزة يخافون من الأصوات الصاخبة التي تشبه أصوات انفجارات الصواريخ والغارات، التي اعتاد جيش الاحتلال أن يطلقها على القطاع خلال جولة التصعيد الأخيرة، وحوالي 60% ممّن هم دون سن الثانية عشرة تراودهم كوابيس وأحلام مزعجة أثناء النوم، وكذلك أكثر من ثلاثة أرباع الأطفال ضمن الفئة العمرية (13 حتى 17 عاما) يعانون من ذات المشاكل.

وقالت ماريكسي ميركادو المتحدثة باسم "اليونيسف"، إن مقابلات قد أجريت يومي 24 و25 من تشرين ثاني الماضي مع 545 طفلا فلسطينيا من القطاع نصفهم تقريبا من الذكور، في المناطق الأكثر تضررا من الحرب الأخيرة.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير