للمرة الثالثة..الاحتلال يجدد الإداري للأسير أيمن طبيش

21.08.2017 02:08 PM

رام الله- وطن: جددت محاكم الاحتلال الاعتقال الإداري بحق الأسير المحرر المعاد اعتقاله وأحد أبطال معركة الأمعاء الخاوية، أيمن علي سليمان طبيش (36 عاماً) من بلدة دورا قضاء الخليل، للمرة الثالثة على التوالي لمدة 6 أشهر جديدة.

واعتقل الأسير "طبيش" عدة مرات لدى الاحتلال، وأمضى خلالها ما يزيد عن 10 سنوات، غالبيتها في الاعتقال الإداري، وأطلق سراحه من الاعتقال الأخير في شهر أكتوبر من العام 2015، بعد أن أمضى عامين في الإداري المتجدد، وأعاد الاحتلال اعتقاله في 2/8/2016 بعد اقتحام منزله ولم يمضي على إطلاق سراحه سوى 11 شهراً .

محكمة "عوفر" العسكرية أصدرت قراراً بتحويل الأسير "طبيش" إلى الإداري لمدة 6 شهور، وبعد أن انتهت جددت له الإداري 3 مرات متتالية ويكون بذلك قد أمضى ما يزيد عن عام في الإداري .

يشار إلى أن "طبيش" اعتقل سابقاً بتاريخ 9/5/2013 ، وفرض عليه الاحتلال الاعتقال الإداري، وعند تجدديها للمرة الثانية خاض الأسير إضراباً مفتوحاً عن الطعام استمر 105 أيام متتالية، رفضاً لسياسة الاعتقال الإداري التعسفي، وعلق إضرابه بعد اتفاق جرى بين محاميه والنيابة العامة الصهيونية بعدم التجديد له والإفراج عنه في 9/1/2014 ، وتنصلت الإدارة من الاتفاق، مما دفعه للعودة إلى الإضراب المفتوح عن الطعام مرة أخرى والذي استمر 123 يوماً متواصلة حيث قام بتعليق إضرابه بناء على اتفاق مع نيابة الاحتلال يقضي بالإفراج عنه بتاريخ 05/01/2015م، إلا أن مخابرات الاحتلال تنصلت مجددا من الاتفاق وأصدرت أمر بتجديد اعتقال الإداري لمدة ثلاثة أشهر ، ثم عاودت تجديدها مرة أخرى لمدة 6 أشهر، قبل أن يطلق سراحه بداية أكتوبر من العام الماضي.

تصميم وتطوير