عبد الرحيم يطالب بلجنة دولية للتحقيق في انتهاك حقوق الأسرى

19.09.2012 08:42 PM
رام الله- وطن: دعا أمين عام الرئاسة الطيب عبد الرحيم، اليوم الأربعاء، الأمم المتحدة لإرسال لجنة تحقيق دولية في انتهاك حقوق الأسرى القابعين في سجون الاحتلال، لوضع حد أمام ما يقوم به الاحتلال بحقهم من تعذيب وقهر وإهانة وتقديم المسؤولين الإسرائيليين لمحاكم جرائم الحرب الدولية.

وأشار خلال مشاركته في مهرجان أقيم بمدينة رام الله، إيذانا ببدء الحملة الوطنية لإطلاق سراح الأسرى القدامى والمرضى وجميع الأسرى، في المهرجان التضامني الذي نظمه نادي الأسير في رام الله بجانب ضريح الشهيد ياسر عرفات، إلى أن الرئيس وفي رسالة وجهها إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي طالب بالإفراج عن الأسرى وفق اتفاقية شرم الشيخ والاتفاق الذي سبق وتلا صفقة شاليط والإفراج عن الأسرى ما قبل أوسلو ولكن الرد كان مخيبا للآمال.

وتوجه أمين عام الرئاسة إلى المجتمع الدولي مطالبا إياه بوضع جدول زمني لإطلاق سراح الأسرى مقدمة لأية عملية تسوية سياسية ووفق أولويات تبدأ بقدامى الأسرى والمرضى والنواب والنساء والأطفال.


ورفع المشاركون في المهرجان صورا لأبنائهم الأسرى داخل المعتقلات الإسرائيلية ورايات طالبوا فيها بإنقاذ حياة الأسرى المضربين عن الطعام، وإطلاق سراحهم وسراح أسرى ما قبل أوسلو.

وحضر المهرجان عدد من أعضاء اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية واللجنة المركزية لحركة فتح وعدد من الوزراء وممثلو فعاليات وقوى وطنية ونسوية.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير