الاحتفال بتأهيل 56 وحدة سكنية في القدس المحتلة

18.09.2012 02:26 PM
(عدسة:حذيفة سرور/وفا)

رام الله- وطن: احتفل المجلس الفلسطيني للإسكان وبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية، بالانتهاء من إعادة تأهيل نحو 56 وحدة سكنية في مدينة القدس المحتلة، ضمن المشروع الطارئ لتأهيل مساكن الفقراء والمهمشين في المدينة.

وقال عضو إدارة المجلس الفلسطيني للإسكان عبد المغني نوفل، خلال الاحتفال الذي نظم في رام الله، اليوم الثلاثاء، إن المجلس قام على مدار العشرين عاما الماضية بتوفير نحو 7 آلاف وحدة سكنية في مختلف محافظات الوطن بينها 1914 وحدة سكنية في مدينة القدس، بتكلفة إجمالية وصلت إلى 148 مليون دولار.

من ناحيته، قال المستشار الفني للمكتب الإقليمي لإفريقيا والدول العربية فيليب ديكورت، "كون الإسكان قضية أساسية للمواطنين، نجحنا بتأهيل 45 منزلا، كما قمنا بعمل 65 وحدة سكنية".

وأشار إلى أن عملية التأهيل تضمنت التفكير في كيفية تطوير منازل ملائمة للبيئة بما تحتويه من عوازل وطريقة بناء واستخدام للحمامات الشمسية والعوازل والتقنيات الحديثة، ودعا إلى وجوب العمل على تطوير مهارات الشباب بهذه العائلات ليتمكنوا من إيجاد فرص عمل لمساعدة عائلاتهم.

من جهته أوضح مدير عام شركة كهرباء القدس هشام العمري، أنه من خلال الكشف عن المنازل قبل تأهيلها تبيّن وجود منازل لا تصلح للسكن الآدمي، وكانت تفتقر لأبسط مقومات الحياة، حيث تم اختيار 56 من بين 124 متقدما.

وأوصى العمري بضرورة استمرار تجنيد أموال إضافية لوجود حاجة ماسة خاصة أن هناك قوائم تتجاوز 300 طلب في القدس المحتلة بانتظار إعادة ترميم منزلها، ناهيك عن الحاجة لهذا العمل في مختلف محافظات الضفة.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير