حماس تنفي التوافق مع فتح على تأجيل تشكيل الحكومة

30.06.2011 10:23 AM

غزة- وطن- نفت حركة حماس، الأنباء التي تحدثت عن اتفاق ضمني تم بينها وبين حركة فتح، يُؤجل بموجبه تشكيل حكومة الوفاق الوطني إلى ما بعد شهر أيلول المقبل. وأكدت على أن المصالحة خطوة "لا تراجع عنها".

وأكد الناطق باسم حركة حماس د. سامي أبو زهري في تصريحات لصحيفة "فلسطين" الصادرة في قطاع غزة، أن الأنباء المتعلقة بوجود اتفاق على تأجيل تشكيل الحكومة "عارية عن الصحة"، مشدداً على تمسك حركته بالمصالحة، ورفضها "لأي محاولة تأجيل لها".

وشدد الناطق باسم حماس على عدم القبول بأي تأجيل للمصالحة، مشدداً على أن من يريد أن يؤجل عليه "تحمل المسؤولية الكاملة أمام الشعب الفلسطيني".

وكانت وكالة انباء محلية نقلت، أمس الأربعاء، عن مصادر وصفتها بـ"المطلعة"، أن "اتفاقاً غير معلن تم بين حركتي فتح وحماس يقضي بإبقاء الأمور على ما هي عليه في الضفة الغربية وقطاع غزة حتى أيلول القادم"، حيث من المتوقع أن تتوجه السلطة الفلسطينية إلى الهيئة الدولية للحصول على عضوية في الأمم المتحدة.

وقالت تلك المصادر:" إن تعديلاً وزارياً يشمل تسع حقائب سيطرأ على حكومة فياض خلال الأيام القليلة القادمة لتواصل عملها حتى أيلول القادم، كما تم الاتفاق بين الحركتين"، وفق للوكالة المحلية.

وكانت ايضا وكالة الأنباء السعودية "واس" قالت: إن الرئيس محمود عباس قدم عرضًا لحماس عبر تركيا يقضي بالقفز عن البند الأول من المصالحة، وهو تأجيل تشكيل الحكومة إلى ما بعد استحقاق سبتمبر، والبدء بتنفيذ البند الثاني وهو تفعيل منظمة التحرير الفلسطينية واندماج حركتي حماس والجهاد الإسلامي فيها". 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير