العاب لندن .. البرازيل تتأهل ومصر تتعادل

30.07.2012 09:00 AM
وطن للانباء/ بات المنتخب البرازيلي أول المتأهلين إلى الدور ربع النهائي من مسابقة كرة القدم في أولمبياد لندن بفوزه على بيلاروسيا 3-1 مساء الأحد في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة على ملعب (أولد ترافورد) في مانشستر.

وسجّل ألكسندر باتو (15) ونيمار (65) وأوسكار (90+3) أهداف البرازيل، بعد أن افتتحت بيلاروسيا التسجيل بواسطة رينان بريسان (8).

وكانت البرازيل الساعية إلى لقبها الأولمبي الأول، فازت في مباراتها الأولى على مصر 3-2 لتنفرد بالصدارة برصيد 6 نقاط، وتتبقى لها مباراة ثالثة هامشية مع نيوزيلندا التي تعادلت مع مصر 1-1 على الملعب ذاته.

وأجرى مدرب البرازيل مانو مينيزيس تعديلاً واحداً على التشكيلة التي تغلّبت على مصر فدفع بمهاجم ميلان باتو أساسياً على حساب مهاجم إنترناسيونال لياندرو دامياو.
وفاجأ المنتخب الأوروبي المغمور نظيره الأكثر عراقة منه مبكراً عندما تطاول بريسان غير المراقب لكرة برأسه ووضعها بعيداً عن متناول الحاراس البرازيلي إثر تمريرة من ألكسي كوزلوف، لكن البرازيل، الطامحة إلى اللقب الوحيد الذي ينقص خزائنها، ضغطت ونجحت في إدراك التعادل برأسية مماثلة من باتو إثر تمريرة من نيمار.

وواصل المنتخب البرازيل ضغطه بقيادة صانع ألعاب تشيلسي الجديد أوسكار وتمكّن من تسجيل هدف التقدّم عندما تعرض نيمار للخشونة على مشارف المنطقة، فاحتسب له الحكم الياباني يويتشي نيشيمورا ركلة حرة مباشرة سدّدها بنفسه لولبية في الزاوية البعيدة لمرمى بيلاروسيا (65).

وعندما كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة استغل نيمار هجمة مرتدة سريعة ومرر كرة بالكعب على طبق من ذهب باتجاه أوسكار الذي انفرد بالحارس ألكسندر غوتور وسدّد في سقف الشباك (90+3).

وعقدت مصر من مهمتها في التأهُّل إلى الدور رُبع النهائي بسقوطها في فخ التعادل أمام نيوزيلندا 1-1.

وسجَّل محمد صلاح (40) هدف مصر، وكريس وود (17) هدف نيوزيلندا.

وهي النقطة الأولى لمصر في الدورة بعد خسارتها أمام البرازيل في الجولة الأولى، والأمر ذاته بالنسبة إلى نيوزيلندا التي سقطت أمام بيلاروسيا صفر-1 أيضاً.

وأهدرت مصر 3 نقاط في المتناول بالنظر إلى الفرص التي سنحت أمام مهاجميها خصوصاً في الشوط الثاني وتحديداً عماد متعب الذي أهدر 3 فرص حقيقية في الدقائق الأخيرة، وأحمد فتحي ومحمد صلاح.

وتتقاسم مصر المركز الثالث مع نيوزيلندا بنقطة واحدة وباتت مهمتها صعبة في التأهُّل إلى رُبع النهائي حيث باتت بحاجة إلى الفوز على بيلاروسيا في الجولة الثالثة الأخيرة شرط عدم فوز الأخيرة على البرازيل اليوم.

وأجرى مدرِّب مصر هاني رمزي تبديلاً واحداً عن التشكيلة التي خسرت أمام البرازيل في المباراة الأولى فدفع بمحمد صلاح مكان مروان محسن وهو التبديل الذي كان أجراه مطلع الشوط الثاني أمام السيليساو ونجح من خلاله الفراعنة في تحويل تخلُّفهم صفر-3 إلى 2-3 وسجَّل صلاح الهدف الثاني.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير