القدوة:يجب عدم رفع التوقعات بخصوص استحقاق ايلول والاستعداد لردود الاحتلال

03.08.2011 03:56 PM

غزة – رام الله – وطن للانباء/ أكد د. ناصر القدوه عضو اللجنة المركزية لحركة فتح أن النضال السياسي الفلسطيني في الأمم المتحدة ليس جديداً و يجب أن يستمر، مشيرا الى أن هناك العديد من القرارات الصادرة عن الأمم المتحدة و التي تثبت حالة الاحتلال و تشدد على أن التواجد العسكري الاسرائيلي في الأراضي الفلسطينية بما فيها القدس هو وجود احتلالي غير مشروع، و أن هذه القرارات تعبر عن رصيد لا بد من الاستفادة منه في المحافل الدولية و يجب عدم نسيانه و التجاوز عنه.

ودعا القدوة الى وجوب عدم رفع التوقعات و الاستعداد لسيناريوهات متعددة، و أكد على أن النضال الدبلوماسي هو نضال متجذر و يجب أن يستمر، و لكن في نفس الوقت، لا بد لهذا النضال أن يكون ضمن منظومة وطنية كاملة تعمل بشكل متكامل و ليس على حساب بعضها البعض.

ولفت القدوة النظر الى أن المسألة لن تحسم في سبتمبر، لان الاجتماعات ستبدأ بالانعقاد في نهاية سبتمبر و ستمتد الى شهر أكتوبر. مشيراً الى العديد من الانجازات الدبلوماسية الفلسطينية، وعلى عمق الخبرة الفلسطينية في العمل الدبلوماسي و بشكل خاص في أروقة الأمم المتحدة، و أن هذه الخبرات يجب أن تتراكم و تستغل في عملية النضال الدبلوماسي، و أكد كذلك على أن الحضور الفلسطيني في الأمم المتحدة هو حضور تاريخي و متجذر، مذكراً بخطاب الرئيس الراحل ياسر عرفات عام 1975 في الأمم المتحدة و الحضور الفلسطيني القوي الشبيه بحضور الدول العظمى. 

وأشار القدوة خلال الندوة الثالثة لبرنامج "واجه الجمهور" بعنوان "استحقاق سبتمبر، الأسباب، التداعيات، و السيناريوهات المتوقعة" والتي ينظمها بال ثينك للدراسات الإستراتيجية بالتعاون مع مؤسسة فريدريش الألمانية بين الضفة الغربية وقطاع غزة عبر الفيديو كونفرنس الى أنه تم في الماضي العديد من المحاولات من قبل بعض الاطراف الدولية لوقف العمل الفلسطيني في الامم المتحدة، الا ان الطرف الفلسطيني رفض لأن السلام لم يحل بعد، وبالتالي لم يكن هناك أي مجال لتوقف العمل في اطار الامم المتحدة.

وأعرب الدكتور القدوة عن سعادته البالغة بالتحدث الى أهله في قطاع غزة. و في معرض رده على التساؤلات، فقد أكد الدكتور القدوة أن الدافع الأساسي وراء قرار القيادة الفلسطينية بالتوجه للأمم المتحدة للحصول على عضوية دولة فلسطين هو تراجع احتمالية تحقيق تقدم على صعيد المفاوضات و الموقف الاسرائيلي المتشدد تجاه قضايا الاستيطان والقضايا الأخرى.

تصميم وتطوير