خاص لـ"وطن": بالفيديو.. دير البلح: "الحواكير.. حارة ناسيها الزمن"

01.03.2016 12:46 PM

دير البلح – وطن – رويدا عامر: تعيش بمنطقة "الحواكير" على حدود مدينة دير البلح، أكثر من خمسين عائلة داخل بيوت بلاستيكية.

وتفتقر "الحواكير" التي يصفها المواطنون بـ "حارة ناسيها الزمن"، لللخدمات والطرق المعبدة، وحاويات النفايات، وفق ما يقول ساكنيها.

يقول المواطن، أبو رهف اللوح: "نعيش في الصيف حياة صعبة، يزيد الحر داخل بيت من البلاستيك، ولا يوجد هواء لتحركه "المروحة"، بالإضافة إلى انتشار القوارض والحشرات".

من جانبه، يقول مدير بلدية دير البلح، عبد الله صالح، لـوطن، إن المياه والكهرباء والصرف الصحي تتوفر في "الحواكير"، إلا أن البلدية لا تستطيع تعبيد شوارعها لأنها منطقة نائية جداً وبيتوها متفرقة، وان اولوية البلدية هي للشوارع في المناطق المركزية في دير البلح.

ويشير صالح إلى أن البلدية "لا تستطيع توفير الحاويات لأنها مكلفة جدا وليست سهلة فهي تحتاج إلى تمويل كبير"، وفق قوله.

وأوضح أنه بعض المواطنين قاموا بوضع بيوت بلاستيكية للإقامة فيها مؤقتا، إلى حين وصول تبرعات الدول المناحة لإسراع عجلة الإعمار.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير