الشيخ عكرمة صبرى يطالب بوضع حراسة على المساجد

19.06.2012 01:51 PM
القدس- وطن: طالب مفتى القدس السابق ورئيس الهيئة الإسلامية العليا بالقدس الشيخ عكرمة صبرى، بوضع حراسة على بيوت الله حماية لها من عربدة المستوطنين، إثر إضرام المستوطنين النار في مسجد "جبع" شمال شرق مدينة رام الله.

وإستنكر الشيخ صبرى إحراق المسجد، وقال إن قيام المستوطنين الإسرائيليين بحرق وإضرام النيران فى احد المساجد بمنطقة "جبع"، هو عمل يدل على أخلاقهم الدنيئة الحاقدة.

وأشار إلى أن المستوطنين يدّعون انزعاجهم من الأذان، متسائلا من جاء قبل الآخر، والذى ينزعج عليه أن يرحل.

ولفت إلى أن المساجد ستبقى ترفع الأذان والتكبيرات، وسيبقى ذكر الله قائماً، فهى ترفع منذ 15 قرناً وردها، وأقامها بلال بن رباح فى رحاب المسجد القاصى المبارك، وسيبقى الأذان مرتفعا إلى يوم القيامة.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير