تقرير: القضاء الاسرائيلي يتعامل بعنصرية بين المتهمين العرب والإسرائيليين

02.08.2011 03:59 PM

وطن للانباء/  كشفت دراسة إسرائيلية أجراها عدد من الباحثين الإسرائيليين عنصرية في التعامل داخل المحاكم الإسرائيلية بين المتهمين العرب والإسرائيليين والذين حوكموا على نفس التهم الجنائية.

وذكرت صحيفة "هآرتس" اليوم الثلاثاء، أن المحكمة الإسرائيلية وبالتعاون مع نقابة المحامين طلبت من البروفسورين "جيورت راهف" و"أفي يعر" فتح تحقيقاً في سير العمل داخل المحاكم وفحص حوالي 1،500 ملف جنائي منذ عام 1996م إلى عام 2005م، والكشف عن التميز في العقوبات  بين المتهمين العرب والإسرائيليين في نفس التهم الموجهة للطرفين.

ويكشف التحقيق أن المحاكم تفرض على المتهمين العرب أقسى العقوبات، بالإضافة إلى السجن لفترات زمنية طويلة، وفي المقابل تحكم بحق المتهمين اليهود بأبسط العقوبات وأقصرها فترة في السجن.

وأشار التحقيق إلى أن حوالي 48% من العرب الذين تمت إدانتهم بأعمال جنائية مختلفة تم الحكم عليهم بالسجن الفعلي لفترات طويلة، وفي المقابل كانت نسبة اليهود في هذا المجال تصل فقط إلى نسبة 33% وتصل مدة محكوميتهم إلى تسعة أشهر فقط، بينما يصل الحكم بحق المتهمين العرب إلى 14 شهر.

وأوضح التقرير أن القضاء الإسرائيلي يتعمد فرض عقوبات قاسية ورادعة ضد المتهمين العرب حتى أصبح الأمر متعارف عليه في القضاء الإسرائيلي، بينما عندما يتعلق الأمر بالمتهمين اليهود يضع القضاء الإسرائيلي العديد من الفجوات القانونية من أجل تخفيف مدة محكوميتهم وإخراجهم ضمن أبسط العقوبات.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير